دعا "ائتلاف جمعوي" بفرنسا، كافة المغاربة والفرنسيين من أصل مغربي، وأصدقاء المغرب الى المشاركة في وقفة الاحد المقبل(20مارس)، بباريس، للتنديد بتصريحات الأمين العام للامم المتحدة بشأن الصحراء.

وأفادت "و م ع"، أن المنظمين أكدوا في بيان لهم، بأن"المغرب في حاجة اكثر من أي وقت مضى لدعمنا الثابت لوحدته الترابية"، مشيرين الى انه ليس بمقدور التصريحات المستفزة وغير المسؤولة للامين العام الاممي، التشكيك في مغربية الصحراء،أو اضعاف قدرة وعزم المغاربة للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة بالحجج الدامغة.

وأضاف  البيان، "أن ذلك لن يؤدي سوى الى تعزيز موقفنا وإرادتنا للسير قدما، من اجل وضع حد لهذا النزاع المفتعل، الذي اختلقه أولئك الذين يرفضون رؤية واقع اقتصادي وسياسي".

وطالب منظمو الوقفة بسحب هذه التصريحات التي مست بشعور الامة المغربية، وتقديم اعتذار،كما دعوا الامين العام الاممي الى التحلي بالمسؤولية والتزام الحياد.