وجه المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الدستوري"، تقريعا للبرلمانية، بشرى برجال، نتيجة وصفها الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بـ"القرد"، على خلفية تحركاته غير المحايدة ضد وحدة المملكة.

وأوضح البيان، الذي أصدره المكتب السياسي لحزب "الحصان"، أمس الأربعاء(16مارس)، بالدار البيضاء، أن "تصريح بشرى برجال لا يتطابق مع ما هو معهود فيها من اتزان وتعقل، ولا يسير في اتجاه الحرص الذي يوليه الاتحاد الدستوري على تفادي كل أشكال السب والشتم والقذف".

من جهة أخرى دافع ذات البيان، عن بشرى برجال، مبرزا "أن تصريح الأخيرة ضد بان كي مون، أملته الإهانة التي تعرض لها الشعب المغربي بسبب الانزلاق اللفظي الخطير والسلوك المستفز للمغرب من لدن أمين عام الأمم المتحدة".

وأضاف البلاغ، أن "تصريح برجال، حصل في لحظة حماسية بالمسيرة التي نزل فيها ثلاثة ملايين مغربي منددين بالمس بوحدة المملكة، مشيرا إلى أن برجال شاركت في المسيرة بصفتها المواطنة، وليست الحزبية، مؤكدا أن برجال قدمت توضيحا واعتذارا عما نقل عنها من قبل منابر إعلامية تناولت الموضوع".