تعيش ساكنة الريف حالة من الرعب والذعر، بسبب الهزة الأرضية التي ضربت، عصر اليوم الأربعاء 16 مارس الجاري، لكون بؤرة الزلزال كانت قريبة من اليابسة.

وبحسب مواقع محلية، فإن رئيس المجلس الإقليمي للناظور، عبد المنعم الفتاحي، طالب المسؤولين بتوزيع الخيام على المواطنين، والإستعداد لوقوع أي كارثة، مؤكدا على أن حالة من الرعب والخوف تزداد يوم بعد أخر.

وأشار المصدر إلى أن الهزة تم تسجيلها على بعد 10 كلم فقط، وبلغت قوتها 4.5 على سلم ريشتر، فيما أعلن مجموعة من الخبراء أن الهزات الأرضية ستستمر لعدة أسابيع وشهور.