إغماءات وحالة هلع في الريف إثر هزة أرضية عنيفة

15

علم لدى السلطات المحلية بالحسيمة والدريوش أنه تم تسجيل 26 حالة إغماء، بالإقليمين، نتيجة الفزع جراء الهزة الأرضية التي تم تسجيلها، اليوم الأربعاء 16 مارس، بعرض سواحل إقليمي الحسيمة والناظور.

وأوضحت المصادر ذاتها أن ست حالات من الإغماء سجلت بإقليم الحسيمة، و20 حالة بإقليم الدريوش، وذلك نتيجة الفزع وسط صفوف تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية، الذين تم نقلهم إلى المؤسسات الصحية القريبة التي غادروها بعد تلقيهم الإسعافات الضرورية.

وحسب هذه المصادر فإنه لم يتم تسجيل أي خسائر مادية جراء هذه الهزة الأرضية. بينما كان المعهد الوطني للجيوفيزياء، التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، أفاد بأن قوة هذه الهزة الأرضية، سجلت في الساعة الرابعة زوالا و27 دقيقة، بلغت 5,1 درجات على سلم ريشتر.

.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. rif land يقول

    أنباء عن حدوث خسائر في الممتلكات بتمسمان و النواحي ، حالات هلع جماعي بالريف بأكمله ، أخبار عن ظهور تصدعات في المباني ، كل هذا يحدث في خصم صمت رسمي رهيب للدولة يعبر بالملموس عن نهجها لسياسة” التمياك” و” كم من حاجة قضيناها بإغماض الطرف عنها” في انتظار مأساة حقيقية لتتسول الدولة انذاك الدعم المالي الدولي ، ما يحدث هو برهان حقيقي عن تراتبية في سلم المواطنة و اعتبار ان هاد الريفيين مواطنين من الدرجة الثانية و عندما يخرجون للشارع برفع سقف المطالب تتحرك الابواق الرسمية و تُسارِع لادعاء ان الريفيين فتانين و يخدمون اجندات اجنبية ، هذا الزلزال الذي امتد لشهرين متوالين أبان عن فشل الدولة في التعامل مع الازمات و أبان ان الريفيون ماعمرهم يطفروه إلى ماعاقوش بالقالب ليدركوا ان شعارات التآخي و الوحدة مجرد زوابع كلامية ليس إلا ، الدولة بمعنى الدولة السياسي هي التي تقوم بخطوات استباقية لدرإ أية كارثة مرتقبة و ليس انتظار الفاجعة لتسترزق على الارواح و الضحايا ، الدولة أبانت عن كونها مجرد صورة نمطية وهمية لا تتحرك الا عندما يكون كرسيها و سلطتها امام اخطار أما دون ذلك تكتفي بالتفرج و قراءة اللطيف و تجهيز الاكفان و تجنيد شرذمة الغوغاء للسخرية من معاناة الريفيين الذين ينتظرون الموت ،آخر الكلام هو ما قاله الرئيس ذات يوم” الريفيون ليسوا مغاربة البتة”.. n

  2. كاره الظلاميين يقول

    شهدت على حالتي اغماء وحالة هيستيريا وسط فتيات في عمر الزهور بيد ان وزارة المخ طار لا تعير اهتماما لهذه الحالات
    اين هو الدعم النفسي والتتبع من طرف اختصاصيين لهذه الحالات؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.