عثر اليوم، الأربعاء 16 مارس الجاري، على قنبلة قديمة الصنـع، طولها حوالي 30 سنتمر من طرف أحد العمال التابعين لشركة تعمل ضمن مشروع إعادة تهيئة بحيرة مارتشيكا، وذلك أثناء قيامه بأشغال في واد تيرقاع.

وبحسب مصادر محلية، فإن القنبلة التي تم العثور عليها، يرجح أن تكون قد استعملت من طرف القوات الإسبانية، في حرب الريف خلال عهد الإستعمار.

وفور علمها بالأمر، إستنفرت مصالح الأمن قوتها، و حضر إلى عين المكان، السلطات المحلية، وفرقة الصقور، بالإضافة إلى الشرطة العلمية بالناظور، الذين انتظروا قدوم أفراد من الجيش لنقل القنبلة.