علم "بديل.أنفو"، أن السلطات الأمنية بمدينة أسفي أوقفت زوال يوم الأربعاء 16 مارس الجاري، أستاذا متدربا بالمركز الجهوي لمهنة التربية والتكوين بذات المدينة.

وحسب ما صرح به لـ"بديل"، جمال أفرجي، أستاذ متدرب بالمركز المذكور، "فقد تم توقيف الأستاذ المتدرب، عبد اللطيف بوكرن (الشمايل)، بعد مغادرته للمركز، لأسباب تظل مجهولة".

وأوضح متحدث الموقع أن "الأساتذة المتدربين توصلوا برسالة نصية عبر الهاتف، من بوكرن، يخبرهم فيها بأنه موقوف لدى مفوضية الشرطة بأسفي، قبل اتهامه بإثارة الشوشرة على الأساتذة المتدربين الذين يتابعون دراستهم وبأنه يتزعم مقاطعة الدراسة التي يخوضها أساتذة ذات المركز".

وأضاف ذات المصدر أنه تم تشكيل لجنة من الأساتذة توجهت صوب مفوضية الشرطة لمعرفة أسباب وحيتيات التوقيف الذي يظل غامضا، خاصة وأنه يأتي قبل يوم من الندوة التي يعتزم أساتذة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين تنظيمها والتي سيأطرها كل من قاضي الرأي المعزول محمد الهيني، ومدير الجريدة الإلكترونية "بديل.أنفو"، الزميل حميد المهدوي، والمفتش بنيابة التعليم بأسفي، محمد الصديقي.

12516223_999389796802861_76446424_n