يطرح أسطورة كرة القدم البرازيلي، بيليه، الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات نحو ألفين من أهم مقتنياته للبيع في مزاد بما في ذلك الميداليات الثلاث التي فاز بها في كأس العالم بالإضافة إلى كأس جول ريميه (كأس العالم) وهو الوحيد من نوعه في العالم والذي قد يباع بما يصل إلى مليون دولار.

وبحسب وكالة "رويترز"، فإن دار جوليان للمزاد، قالت إن البرازيلي الذي يعتبره كثيرون أعظم لاعب كرة قدم في التاريخ سيطرح للبيع كرة القدم التي سجل بها هدفه رقم ألف والتاج الذي حصل عليه بعد هذه المناسبة.

كما يبيع قمصانا ارتداها وهو يلعب مع نادي سانتوس إف.سي. ونادي نيويورك كوزموس في أول عرض عام له لمقتنيات من مشواره المهني.

وقال مارتن نولان المدير التنفيذي لدار جوليان ومقرها بيفرلي هيلز لرويترز "بيليه هو مارلين مونرو عالم الرياضة. إنه أيقونة وسفير عظيم لكرة القدم."

وسيقام المزاد الذي يستمر ثلاثة أيام في لندن بين 7 و9 من يونيو المقبل، وسيسبقه معرض عام في الأول من يونيو حزيران.

وأصبح بيليه واسمه الحقيقي إديسون أرانتيس دو ناسيمنتو في عام 1958 أصغر لاعب يشارك في نهائي لكأس العالم ويسجل هدفا خلاله.

وكان عمره آنذاك 17 عاما. واستطاع أن يساعد البرازيل في تحقيق النصر في كأس العالم عام 1962 و 1970.

ودخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية لأكبر عدد من الأهداف يسجل على مدى مشوار مهني بألف ومئتين وثلاثة وثمانين هدفا.

وكان بيليه قد تبرع بعدد كبير من مقتنياته لمدينة سانتوس. وقال إن جزءا من إيرادات المزاد ستخصص لمستشفى بيكوينو برينسيبي للأطفال في مدينة سوريتيبا البرايزلية.

ويقول بيليه الذي يبلغ من العمر الآن 75 عاما وخضع لجراحة لاستبدال عظمة الحوض وجراحة البروستاتا إنه قرر أن يسمح "للمعجبين ومقتني الأعمال أن يحصلوا على قطع من تاريخي. آمل أن يقدروا هذه التحف ويحكوا قصتي لأطفالهم وللأجيال المقبلة.