قال الوزير المنتدب في الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، "إن الملك محمد السادس، ذكّر الرئيس الروسي، فلاديمر بوتين، بـ"أن المغرب سيتعامل بحزم تجاه "أي انحراف" أو "تجاوز" للدور الميسر الذي يقوم به الأمين العام للأمم المتحدة".

وأضاف بوريطة، في مؤتمر صحافي رفقة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عقب المباحثات التي أجراها الملك محمد السادس، مع نظيره الروسي، أمس الثلاثاء(15مارس)، بالكرملين، "إن المملكة المغربية تقدر الموقف الثابت والبناء للفدرالية الروسية بخصوص قضية الصحراء".

وأوضح بوريطة، على أن المباحثات بين قائدي البلدين، "مثلت مناسبة للمملكة لتوضيح آخر تطورات ملف الصحراء، وتجديد التأكيد على التزام المملكة من أجل إيجاد تسوية سياسية في إطار مقترح الحكم الذاتي".

وتابع قائلا:"نعتقد أنه يتعين على الجميع إبداء الاحترام تجاه الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، وكذلك احترام المعايير التي حددها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".