صنف مؤشر دولي جديد المغرب في مؤخرة ترتيب الدول المتعلمة، حيث حل في المركز 58 من أصل 61 شملها الترتيب.

وجاء تصنيف المغرب في هذه المركز من طرف المؤشر الذي أشرفت عليه جامعة Central Connecticut State، حيث عمل على دراسة عدد من الجوانب المتعلقة بالقدرة على استعمال المعلوميات والتي حاز فيها المغرب على المركز 50، ومدى وجود المكتبات (الرتبة 60)، ومدخلات ومحرجات النظام التعليمي (الرتبة 35)، وكذا قراءة الصحف والمجلات (الرتبة 60).

وعرف التصنيف غياب دول شمال افريقيا والشرق الأوسط عن مقدمة الترتيب، في وقت حازت قطر على المركز 40 تليها تونس في الرتبة 52 ثم المغرب الذي حل في ذيل الترتيب بحصوله على المركز 58.

الجامعة المشرفة على هذا المؤشر، اشارت غلى ان الهدف منه هو دراسة سلوكات الشعوب وليس معرفة قدراتها على التعلم والقراءة.

واحتلت فنلندا المرزة الأول عالميا، ثم جاءت النرويج ثانية تليها إيسلاندا والدانمارك والسويد وسويسرا، فالولايات المتحدة الامريكية فألمانيا.