حصل موقع "بديل" على رسالة هاتفية صادرة عن هاتف عضو المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الإشتراكي" مصطفى عجاب موجهة إلى رئيس جماعة بإقليم الشاون يطلب منه فيها الحضور إلى اجتماع، وقالت المصادر  إن هذه الرسالة مجرد نموذج من رسائل عديدة بعث بها عجاب إلى رؤساء الجماعات الإتحاديين بإقليم الشاون يطلب منهم الحضور للإجتماع المذكور.

واعتبر  محمد الهبطي، الكاتب الإقليمي للحزب بإقليم الشاون ما أقدم عليه عجاب خرق سافر للقانون الداخلي للحزب، موضحا الهبطي للموقع أن عجاب لا حق له في دعوة رؤساء الجماعات لأي اجتماع، مشيرا إلى أنه خلال الإنتخابات الأخيرة "نصب  عجاب نفسه" كاتبا لفرع الشاون وقدم لائحة انتخابية ضدا على إرادة المناضلين والأجهزة المسؤولة في الإقليم، وحين سأله موقع "بديل" عن موقف الكاتب الاول ادريس لشكر من كل هذه الأفعال، رد الهبطي بأن قيادة الحزب متواطئة معه، متهما أعضاء المكتب السياسي بتحويل الأقاليم إلى إقطاعيات يديرونها حسب أهوائهم ومصالحهم.

وزاد الهبطي متحدثا عن لشكر "كان عليه أن يترفع ويهتم بالسياسة الكبيرة وما أكثر نماذجها" موضحا أن قيادة الحزب انزلقت للإهتمام بالصغائر، موضحا أن الكاتب الأول بات يكفي أن يصفق له أعضاء المكتب السياسي ليفعلوا بعد ذلك ما شاؤوا في الأقاليم المغربية.