يعد يومين من مسيرة الرباط المليونية التي شارك فيها حشد كبير من المغاربة الذين قدموا من كل حدب وصوب، يوم الأحد الماضي، من المرتقب أن يتم تنظيم مسيرة أخرى بمدينة العيون اليوم الثلاثاء 15 مارس، احتجاجا على التصريحات الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والتي وصف فيها المغرب "بالبلد المحتل للصحراء".

وبحسب ما تم إعلانه عبر نشرة الأخبار على قناة الاولى المغربية، فإن مدينة العيون ستشهد أضخم مسيرة في تاريخ الأقاليم الجنوبية للتعبير عن مغربية الصحراء وإدانة تصريحات المسؤول الأممي.

ووفقا لذات المصدر، فإن هذه المسيرة التي ستنطلق على الساعة الثانية بعد الزوال ستشارك فيها الأحزاب والتمثيليات النقابية وهيئات المجتمع المدني بمدينة العيون ونواحيها ردا على با كي مون.

يشار إلى أن مسيرة الرباط التاريخية قد عرفت مشاركة 3 ملايين مغربي من جميع المناطق، الشيء الذي استنفر بان كي مون ليعتبرها "إهانة له ولهيئة الأمم المتحدة".