في إطار استعداد المملكة لاحتضان المؤتمر العالمي للمناخ (كوب22) وبمناسبة اليوم العالمي للماء، ينظم المعهد العلمي جامعة محمد الخامس بالرباط والمعهد الوطني للتهيئة والتعمير، وجمعية "الماء والطاقة للجميع"، ندوة وطنية حول موضوع "التغيرات المناخية والتنمية المستدامة والتحديات المستقبلية"، يوم الأربعاء 16 مارس الجاري.

وتهدف هذه الندوة إلى فتح نقاش بين الباحثين والخبراء الأكاديميين والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني وجميع الفاعلين، لطرح والإجابة عن الإشكاليات المرتبطة بموضوع التغيرات المناخية والتنمية المستدامة والتحديات المستقبلية".

وسيحاول الخبراء خلال الندوة الإجابة على العديد من التساؤلات العالقة، من بينها: "كيف يمكن للتغيرات المناخية أن تؤثر على الاقتصاد والتنمية المستدامة؟ ما هي الجهود الدولية المبذولة لمواجهة أثار التغيرات المناخية؟ كيف يمكن للتغيرات المناخية أن تؤثر على التحولات السوسيو الاقتصادية؟ ما هو أثر التغيرات المناخية على الاقتصاد والتنمية المستدامة؟ ما هي أبعاد تأثير التغيرات المناخية والمخاطر الطبيعية على المجال؟.."

وسيعرف النشاط حضور كل من، وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء، رئيس جامعة محمد الخامس الرباط، مدير المعهد العلمي، مدير المعهد الوطني للتهيئة والتعمير، ورئيس جمعية الطاقة والماء للجميع.

000000 ab0a7dfa-5c4c-47ab-ae7c-528e75f8aad4