أكد وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار، أن "الدخول المدرسي للموسم المقبل  2016 /2017 سيكون ناجحا، حتى وإن استمرت احتجاجات الأساتذة المتدربين ومقاطعتهم للتكوين".

وقال بلمختار، في الندوة الصحفية التي عقدها بمقر وزارة التربية الوطنية صباح يوم الثلاثاء 15 مارس الجاري، “اطمئنوا، فالدخول المدرسي المقبل سيكون ناجحا، وأخذنا احتياطاتنا له"، رافضا الكشف عن كيفية التعامل مع ذلك مؤكدا على "أن الدخول المدرسي المقبل سيكون ناجحا".

من جهة أخرى شدد الوزير بلمختار، على "أن من أراد الإشتغال في وزارته مستقبلا يجب عليه أن يكون على إلمام باللغتين الفرنسية والإنجليزية ".

وجاءت تصريحات بلمختار في وقت إزداد فيه ملف الأساتذة المتدربين تأزما بعد توقف المفاوضات حوله بين الحكومة وممثلي الأساتذة، وتهديد النقابات بالنزول إلى الشارع من أجل هذا الملف.