بان كي مون: مسيرة الرباط إهانة لي وللأمم المتحدة

63
طباعة
عبر الامين العام للامم المتحدة، بان كي مون يوم الاثنين 15 مارس عن غضبه لوزير الخارجية المغربي إزاء المسيرات التي نظمت الاحد في الرباط احتجاجا على تصريحاته بشأن الصحراء الغربية واعتبرها “مهينة”.

كما عبر بان كي مون، في بيان نشر بعد لقائه وزير الخارجية صلاح الدين مزوار في نيويورك عن “خيبته البالغة وغضبه ازاء المسيرات التي نظمت الاحد، واستهدفته شخصيا”.

واكد الامين العام ان “مثل تلك الهجمات مهينة له وللامم المتحدة” وطلب من الوزير “ضمان ان تحظى الامم المتحدة بالاحترام في المغرب”.

وطلب بان خلال اجتماعه بمزوار، توضيحا بشأن تقارير ذكرت ان عددا من اعضاء الحكومة المغربية شاركوا في التظاهرة.

وقال الامين العام ان المتظاهرين “ورعاتهم” شوهوا زيارته للمنطقة ولم يدركوا انه يدعو الى مفاوضات حقيقية للتوصل الى حل دائم للنزاع على الصحراء الغربية.

وحمل بيان الامم المتحدة لهجة حادة غير معتادة في رد بان على الاحتجاجات في المغرب، ولقاؤه مع وزير الخارجية يرقى الى حد التوبيخ الدبلوماسي.

وكان ملايين الاشخاص نزلوا الاحد الى شوارع الرباط رافعين لافتات منددة “بغياب حياد” الامين العام في ملف الصحراء.

وجاءت المسيرات في اعقاب زيارة بان لمخيم للاجئين الصحروايين في تندوف بالجزائر حيث قال انه يتفهم “غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال اراضيه”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. abdelaziz يقول

    اغبي شعب في العالم افسد شعب في العالم ماذا تنتظر منه ياسيدي بان كيمون الغباء والفساد يساويان قلة الاخلاق و همجية الروح اللذان يمتاز بهما الشعب المغربي

  2. jamal ouafdi يقول

    هل خرجت اﻷلاف أم الملايين؟
    إن المغرب لن يفرط في جزء من أرضه ولن يفرط في حبة رمل من صحرائه

  3. jamal يقول

    Mais le statu de Ban kimoun ne lui permet pas de dire s’il s’agit de quoi que se soit et ce n’est ni lui ni qq1 d’autre qui doit doit donner des paroles sans aucun fondement,ptt que BK ne sait même pas l’histoire de cette région et ne sait-il pas demandé qui a emmené ces gens emprisonné à se rassembler dans ce lieu,personne ne les a chassé de chez eux,l’agérie veut que le maroc ne revendique pas tindouf et le sahara orientale qu’il leur donne ce bout de terre qui est en principe une partie du maroc.l’ONU a empiré la situation quand il a accepté d’aider cette population en leur donnant des aidessans ces aides le polisario aurait abondonné cette revendication illigitime mais puisqu’ils s’enrichissent par ces aides ils ont continué le temps passé là est à leurs avantage et ils gardent tt un peuple emprisonné pour leurs profits

  4. صاغرو يقول

    السؤال
    هل هناك اصلا قيمة أخلاقية للاممك المتحدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.