عريضة دولية تطالب الملك بالتدخل لتطبيق الإعدام في حق مغتصبي الأطفال

26

على إثر حادثة اغتصاب الطفل عمران (عمره 4سنوات) التي استأثرت بحديث الرأي العام المغربي، خلال الأيام القليلة الماضية، أطلق نشطاء مغاربة، عريضة دولية من أجل المطالبة بإعدام مغتصبي الأطفال.

العريضة، التي تم إطلاقها على موقع “أفاز” العالمي، تناشد الملك محمد السادس، من أجل التدخل لتطبيق عقوبة الإعدام في حق مغتصبي الأطفال، نظرا لبشاعة هذه الجريمة ووقعها على المجتمع ونفسية الطفل الضحية وعائلته.

ولقيت العريضة تجاوبا كبيرا، حيث تفاعل معها الكثيرون وجمعت أزيد من 1300 توقيع خلال ساعات قليلة، واورد مطلقوا العريضة :”أنا أم صُدمت بعد ما تعرض له الطفل عمران، وهي الحادثة التي تتكرر كل يوم، لذلك أنا لا اشعر بالأمان في بلدي”.

وأردف النشطاء:” لذلك نريد أن يكون مصير كل من تسول له نفسه الإعتداء على طفل صغير هو عقوبة الإعدام، ليكون عبرة لكل بيدوفيل لا يتحلى بالإنسانية”.

وكان الملك محمد السادس، قد أمر بنقل الطفل من المستشفى الحكومي الذي يرقد به إلى مستشفى خاص مع تكفله بمصاريف علاج الصغير، والذي يعاني من كسور متفرقة في جسده، بالإضافة إلى أضرار على مستوى الكليتين والكبد نتيجة محاولة قتله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. عمر الشرقاوي يقول

    نطلب من جلالة الملك ان يطبق حكم الاعدام تطبيقا ساري المفعول على كل من سولت له نفسه هتك عرض الاطفال الصغار وان لا نتخد لهم عدر الجنون او قاصر بل كل شخص كيفما كان لن تاخدنا به رحمة او شفقة

  2. amina ajadigue يقول

    يجب الاعدام شنقا لكل من سولت له نفسه اغتصاب طفل بريئ واتضامن بصوتي مع عائلات الابرياء نطلب
    من صاحب الجلال نصره الله ان يطبق حكم الاعدام
    على كل مجرم تبث في حقه هدا الجرم الاعدام امام الملا

  3. لطيفة يقول

    ﻻزم تطبق العقوبة وفي اقرب وقت ممكن وانا رايي ان يعلق ويرجم حتى يكون عبرة ﻻي احد يفكر في قد وم على متل هده افعال الوحشية والله لو قطعوا له عضوه وتعلق صدقوني بعد تﻻتة او اربع حاﻻت مافيه اي حد يقدر يتجرا وكفاي مانجد اعدار للمجرمين السبة هي السبب كل شئ

  4. كمال يقول

    نطالب بالإعدام. الأحكام الحالية تشجع المجرمين على استباحة اجساد الاطفال

  5. المختار يقول

    إ عدام الجاني بعد قيامه بجريمته ليس له معنى ؟ أليس الأولى إعدامه قبل قيامه بجريمته ؟ هل هذا ممكن ؟ إن كان ممكنا فليفعلوا وإلا فلاتنخرطوا في حملات ردات الفعل المنبثقة عن العاطفة الظرفية, صحيح مجرم , صحيح يستحق العقاب وإن كان مجنونا أو مختلا عقليا يستحق العلاج. المجتمعات المتمدنة لاتطبق العقوبات البربرية. عقوبة الإعدام إنتهى منها الفكر المتحضر, عملية إنتقامية . الإصلاح النفسي ووسائل ردع ثانية أعطت نتائج أفضل في الدول المتقدمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.