دعت السلطات الإيفوارية، عبر وزيرة الاتصال، الناطقة باسم الحكومة، أفوسياتا بامبا لامين، اليوم الأحد، الساكنة إلى التحلي بالهدوء إثر هجومين مسلحين استهدفا فندقين بمنتجع سياحي بمدينة غران باسام، الواقعة على بعد عشرين كيلومترا من العاصمة أبيدجان.

وقالت الوزير إن مصالح الأمن تعبأت بعين المكان من أجل احتواء الأوضاع وحماية الساكنة.

ونقلت وكالات إخبارية عن ضابط أمن أن 12 شخصا على الأقل بينهم أربعة أوروبيين قتلوا اليوم الأحد عندما فتح مسلحون النار على مصطافين في منتجع بساحل العاج، مضيفا "حتى الآن لدينا 12 قتيلا بينهم أربعة أوروبيين...لا نعرف بعد إن كان هناك المزيد. نقوم في الوقت الراهن بعمليات تمشيط."

وأوصت السلطات الإيفوارية الأشخاص الراغبين في العودة إلى العاصمة الاقتصادية للبلاد انطلاقا من مدينة أسين (على بعد 90 كلم من أبيدجان) وباقي مدن المنطقة، بتفادي منطقة غرن بسام.