سيطرة كينية على ماراطون الرباط

33
طباعة
تميزت منافسات النسخة الثانية لماراطون الرباط الدولي، التي أقيمت صباح اليوم الاحد(13مارس)، بالرباط، بسيطرة مطلقة للعدائين الكينيين سواء على مستوى الرجال وكذا النساء.

وتوج الكيني “ساميكيغن” بلقب الذكور في سباق الماراطون، بعدما حقق (ساعتان وتسع دقائق و22 ثانية)، محطما الرقم القياسي للماراطون والذي كان بحوزة مواطنه كيموتاي كوستوس،  وجاء مواطنه “ألفيد كرينغ” ثانيا الذي قطع مسافة السباق في توقيت زمني قدره (ساعتان وعشر دقائق و30 ثانية)، وجاء مواطنهما “كيبكيموا كيبسونغ ” ثالثا بتوقيت (ساعاتان و11 دقائق و59 ثانية).

وبخصوص المشاركة المغربية في سباق الماراطون، حل المغربي محمد الرسموكي من نادي الجيش الملكي رابعا مسجلا (ساعتان و18 دقيقة و40 ثانية).

ولدى السيدات، شدت العداءات الكينيات انتباه جميع المتتبعين للسباق الدولي، بعدما سيطرن على أولى المراتب، إذ تمكنت الكينية ” باميلا روتيتش ” من احتلال المركز الاول مسجلة توقيت (ساعتان و28 دقيقة و06 ثانية) محطمة الرقم القياسي الذي كان بحوزتها، متبوعة بمواطنتها “إيستر شيمتاي”، بتوقيت (ساعتان و28 دقيقة و37 ثانية)، ثم “ناومي تويل” بتوقيت وزمني قدره (ساعتان و30 دقيقة 12 ثانية).

بينما دخلت المغربية عائشة باني كأول مغربية في الصف الخامس، حيث عبرت خط النهاية مسجلة توقيت (ساعتان و40 دقيقة و54 ثانية)، لتتوج بطلة للمغرب في سباق المارطون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. خ /*محمد يقول

    لعل أي متتبع لواقع العاب القوى سيربط التخبط الكبير والنتائج السلبية والنكسات المتوالية التي تضرب الرياظة في جميع المسابقات المتعلقة بـ”العاب القوى”و نذكر منها على سبيل المثال مارطون الرباط المغاربة لم يكونوا في المستوى المطلوب* نؤكد وبالملموس ضعف و”عجز” المؤسسات الرياضية في المغرب، هذه الأخيرة لم تستطيع وضع اليد على مكامن الخلل، والشروع في وضع خارطة عمل لإصلاحها وتقويتها لأنها أصبحت ملاذا لكل من يطمع في الاغتناء بأسرع الطرق.أموال “مبعثرة” يمينا وشمالا تزيد من تقوية نقاط الضعف في العاب القوى* يجب الاهتمام أكثر بالأجيال الصاعدة وتفعيل دور مراكز التكوين، و تكوين عدائين بمواصفات احترافية، والأهم تكوين الأطر التي ستمرر كل ذلك للشبان والأجيال القادمة*لايجب الإكتفاء برصد الأموال الممنوحة من طرف الجمعيات و التي تقدر بالملاين حيث يثم صرفها في التجمعات الخاصة والمنح والمكافآت للمسيرين، مقابل تخصيص جزء بسيط للقاعدة و”الساس*

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.