شهدت الطريق السيار، الرابطة بين الدارالبيضاء والرباط، صباح يوم الأحد(13مارس)، اختناقا مروريا كبيرا، بسبب تهافت  المشاركين في مسيرة الرباط، المنددة بتصريحات "بان كي مون".

وتنوعت وسائل نقل المواطنين إلى الرباط للمشاركة في المسيرة المليونية، بين سيارات خفيفة وحافلات وسيارات للأجرة..وذلك من أجل تلبية نداء الوطن، ضد كل الإستفزازات التي من شأنها أن تمس بالوحدة الترابية.

وكانت التقديرات الأخيرة، قد حدد عدد المشاركين في المسيرة، بنحو ثلاثة ملايين ونصف، حمل خلالها المشاركون صورا للعاهل المغربي، ورددوا شعارات منددة بتلك التصريحات المستفزة وغير مسؤولة حول مغربية الصحراء.



ط2