المتصرفون يصعدون من إحتجاجاتهم أمام البرلمان

6

نظم “الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة”، وقفة احتجاجية يصاحبها اعتصام، أمام مقر البرلمان، مساء يوم الجمعة(11 مارس)، في إطار خطوة تصعيدية ضد حكومة بنكيران.

وتأتي هذه الخطوة النضالية بحسب المنظمين، بعد “العديد من الخطوات النضالية التي اتخذوها دفاعا عن مطالب المتصرفين المغاربة، ضد التمييز والتحقير والتجاهل، التي تمارسها الحكومة ضدهم، وكذلك ضد الإجراءات التفقيرية والتراجعية التي تطال الموظفين بشكل عام وتطالهم بشكل خاص”.

م3

واستنكر “إتحاد المتصرفين”، ما وصفها بـ”سياسة الاستعلاء والتجاهل لمطالب المتصرفات والمتصرفين والتي لن تزيدهم إلا إصرارا على مواصلة المطالبة بالإنصاف والعدالة واحترام الدستور والمواثيق الدولية والقوانين الوطنية في تعاملها مع ملفات موظفي الدولة”.

ودعا اتحاد المتصرفين، كل “المنظمات النقابية والحقوقية والحزبية والبرلمانيين، إلى مساندة هيئة المتصرفين في نضالها ضد الحكرة والتعامل الدوني الذي تخصصه الحكومة للمتصرفين”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Salah dahbi يقول

    بنكيران وعلى الرغم من اعتراف جل وزارئه بعدالة ومشروعية مطالب المتصرفين إلا أنه يرفض الإستجابة لها، تحت ذريعة ارتفاع كلفتها المالية.
    فلماذا إذن في المقابل لبى مطالب فئات أخرى أكثر عددا من المتصرفين وأكثر تكلفة كالحرس الترابي والأطباء والقضاة..؟
    ولماذا فتح معها أبواب الحوار وصدها في وجه هيئة المتصرفين؟
    لماذا لا يتم تقسيم الغلاف المالي المطلوب مثلا على سنتين أو أكثر؟
    لماذا كل هذا التجاهل والحكرة والتمييز الممارس ضد المتصرف؟هل هو مواطن من الدرجة الثانية؟

  2. elouaer يقول

    تحية عالية للقيادة والقواعد الاونامية المناضلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.