نفت وزارة الداخلية أن يكون أشخاص قد استفادوا من مأذونيات للنقل، خاصة بسيارات الأجرة، بتعمدهم عرقلة السير واعتراض مسار الموكب الملكي بالطرق العمومية.

وأكد بيان لوزارة الداخلية أن هذا المعطى يبقى مجرد "إشاعات مغرضة"، مشيرة إلى أن "مثل هذه الأفعال تعرض حياة مرتكبيها وحياة الغير للخطر، فضلا عن كونها تشكل جريمة يعاقب عليها القانون".

يشار إلى أن مواطنا كان قد اعترض الموكب الملكي، مطلع الأسبوع الجاري قبل أن يتمكن من تسليم رسالة للملك محمد السادس، مما أدى إلى توقيفه، غير أن العاهل المغربي قرر العفو عنه بسبب وضعيته الإجتماعية.