عصيد: منتقدو سيطايل متأثرون بإديولوجية القومية العربية التي انهارت وانتهت

49

تعليقا على الهجوم الذي تعرضت له مديرة الأخبار بالقناة الثانية “دوزيم”، سميرة سيطايل، إثر تصريحاتها التي اعتبرت فيها أن “المغرب دولة مغاربية وليست عربية”، قال، المفكر المغربي ، أحمد عصيد: ” إن الذين يحتجون على إعلامية لم تقل إلا ما ينص عليه الدستور، هم مخطؤون وعليهم أن يصححوا فهمهم لبلدهم”.

وأضاف عصيد في حديث مع الجريدة الإلكتورنية “بديل.أنفو”، أن هؤلاء متأثرون بإديولوجية القومية العربية التي انهارت وانتهت وسقطت بسقوط أنظمتها العسكرية مثل نظام صدام حسين ونظام القدافي ونظام حافظ الأسد وبشار الأسد وعبد الله صالح، وكلها كانت أنظمة تعتبر أن العروبة هي الهوية الوحيدة لهذه البلدان لكن بانهيارها انهار معها الخطاب الاديولوجي القومي العربي”.

وأكد عصيد، أن تصريح سميرة سطايل، مطابق لدستور البلاد، “الذي لا يقر ولا يقول بأن المغرب دولة عربية، بل يعترف بكل أبعاد هوية البلد، ويذكرها بأسمائها، وعندما نتحدث عن أبعاد هوية متعددة فإنه ينتفي كل تحديد اختزالي لهوية البلد”.

وأردف المتحدث ذاته “أن دستور المغرب يقر بتعددية أبعاد البلدان المغاربية ويقر أيضا بتعدد أبعاد الهوية الوطنية وهذا يعني أنه يجب علينا أن نتجنب النعوت الاختزالية كأن نقول المغرب العربي، فالمغرب هو المغرب ليس بالضروري أن نضيف عليه نعتا آخر”، معتبرا ” أن هذا نفس ما حققناه في عبارة المغرب العربي حيث كانت في الدستور السابق عبارة المغرب العربي تجعل بلدان شمال إفريقيا عربية الهوية وتقصي الأبعاد الأخرى فتم تغيير هذه العبارة بالمغرب الكبير والاتحاد المغاربي” .

وشدد عصيد، في حديثه لـ”بديل”، “على أن المغرب ليس بلدا عربيا، لأن البلدان العربية هي بلدان الخليج، السعودية وقطر والبحرين والإمارات وغيرها، أما مصر وسوريا والعراق وليبيا وتونس والجزائر والمغرب، فليسوا بلدانا عربية، وكلها بلدان فيها الكرد والأرمن والزنوج والأمازيغ، وبعضها يعترف بذلك في دستوره وبعضها الآخر لا يعترف، وعدم الاعتراف الرسمي لا يعني نفي الواقع” يقول عصيد.

وأوضح المفكر المغربي، عصيد، ” انه عندما أراد المغرب أن ينخرط في جامعة الدول العربية، وُوجه من طرف المشارقة بأنه ليس بلدا عربيا، بل بلد البربر”، وقال عصيد:” إن هذه الحقيقة موجودة، والمشارقة لا يعتبرون المغرب بلدا عربا ونحن نريد أن نعتبر أنفسنا عربا، وهذا لا يعني بعدم وجود عرب في المغرب”، مؤكدا على “أنه لا ينبغي أن ينم الخلط بين هوية الدولة وبين الأفراد، و إذا كان الفرد المواطن المغربي عربيا فمن حقه أن يشعر بالانتماء للعروبة، وهذا حق له ونحن نسانده في حقه، ولكن ليس له الحق أن يصبغ عروبته على الدولة بكاملها لأنها متعددة الأبعاد ولكونها تضم الجميع، عربا وأمازيغ ويهود وأندلسيين وما إلى ذلك”.

وكانت تصريحات مديرة الأخبار بالقناة الثانية “دوزيم”، سميرة سيطايل، حول الهوية المغريية، والتي اعتبرت فيها أن “المغرب دولة مغاربية وليست عربية”، قد أثار جدلا واسعا بين المهتمين، حيت اعتبرها، البعض إعلامية “تابعة لفرنسا”، فيما ارتآى آخرون أن هذه حرب جديدة على التيار الذي ينادي بالعروبة والوحدة والقومية، وفي الجانب الآخر، استحسن نشطاء آخرون ما صرحت به سيطايل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

24 تعليقات

  1. محمد البحري يقول

    نعم بلاد المغرب ليست عربية ومصر والعراق واليمن ليسوا من اصول عربية.

    والغريب انهم يقولون هذا بعد 1400 عام من التحدث المطلق والاعتزاز بلغة القران ونشرها بنصف اوروبا وافريقيا مع العلم بأن اهل المغرب يؤمنون ان ملك المغرب من نسل رسول الله. ورسول الله كان عربيا. ولا اعلم ان كان ملك المغرب هو مغربي او عربي

    ونعم القومية العربية التي كان يبثها المستعمر الفربي ماتت مع انها هي التي اعطت حقنة المنوم للقومية الاسلامية.

    لكن بكل الاحوال القومية الاسلامية بدأت بالانتشار ببلاد المغرب عموما مما سيجعل لغة القران هي لغة الفخر والعزة لكل من يعيش بهذه الارض المباركة ان كان برضى كلاب الغرب كسيطايل او حتى غصبا عن اسيادهم الغربيين

  2. Une question يقول

    Une question:
    Tout ceux qui qualifient le Maroc d’ “Arabe” , sur quoi se basent ils?? historiquement, géographiquement, démographiquement et de tout point de vu qui compte… ouvrons un débat pas un conflit.

  3. خالد يقول

    عادي جدا ان يدافع هذا الامزوغي عن تلك الاداة الفرونكوفونية. ينتميان معا للطابور الخامس الذي يريد ان يطمس الشخصية الاسلامية العربية للمغرب لتفتيت العالم العربي وفسح المجال لاسرائيل….

  4. نافع الحامدي يقول

    العالم الغربي المتقدم والمتحضر والسائر في طريق الإنجازات العظمى في كل المجالات قد تعدى هذه المرحلة من تاريخه في تحديد هويته ولم تعد تهمه الانتماءات ولا المصطلحات ولا الإيديولوجيات لأنها تعطل كثيرا من المصالح الأكثر أهمية والتي تخدم مجتمعاتها في تنمية قدراتها وتدعيم كفاءاتها وتكريس منجزاتها… فالحديث عن العروبة أو القومية العربية أو الاتحاد المغاربي أصبح مجرد شعارات فارغة المعنى والقصد لأن الأمة العربية والإسلامية اليوم في ضعف كبير يجعلها غير مؤهلة لتحقيق الوحدة التي كان ينادي بها قادتها من قبل…وبالتالي فالجدال حول هذا الموضوع في هذه الظروف الحالكة من تاريخنا لا يزيدنا إلا تقسيما وتشرذما وهوانا ولن ينفع هذا في شيء إلا إذا كانت هناك نوايا مبيتة تريد إثار الفتنة أكثر مما هي عليه الآن.

  5. شوقي شوقي يقول

    ومن قال مثل قولها متاثر بالايديولوجية الصهيونية ، التي تدفعكم باتجاه خلق صراع عربي امازيغي . لانه الصراع الوحيد في ظن اصحاب هذا الطرح الذي سيكفل لهم اضعاف بلدان شمال افريقيا واسقاطها الواحد تلو الاخر .
    بدات الثعابين والحياة تخرج من جحورها ، لكن هيهات . اللهم افضحهم واجعل كيدهم في نحورهم .

  6. خ /*محمد يقول

    جواب في محله يا الأخ*يوبا*

  7. atman يقول

    BRAVO SITAIL O BRAVO AASSID O MILLES hnia o hnia pour tous les marocains qui commencent à découvrir leur vrai origine .

  8. LIVERPOOL يقول

    تامزغا تامزغا تامزغا اونا يران اونا وريرين…العرب مكانهم مع بعيرهم و نوقهم و اصفارهم على رؤوسهم في الصحراء السعودية اما شمال افرقيا فهو للرجال الاحرار.عاش الشعب الامازيغي المجيد

  9. محمد الفرشة يقول

    انه مشروع مشبوه يتحقق امام اعيننا .الامازيغ اصلهم من اليمن والعرب اصلهم من ش. ج. ع….فقبل مجيئ الجميع من كان هنا؟ اليستن القردة والفيلة والدينصورات قبل دلك؟؟انه النقاش البربري الخاسر.انه المس بقيمة التسامح والتعايش المشترك رغم الاختلاف. …انها الصهيونية على الخط ونحن المادة الاولية الرخيصة. حذار ثم حذار…

  10. يوبا يقول

    إقرؤوا هذا التعليق لتعلموا من يدافع عن عروبة المغرب:”
    عمر الدمناتي
    منذ 4 ساعات

    أكبر ولاد القحاب في المغرب هوعصيد والعاهرة..سيطايل…المغرب عربي أحب من أحب وكره من كره… ”
    حاشا المغاربة الأمازيغ الأحرار أن يكتبوا مثل هذا الكلام
    هذا الكلام لن يكتبه سوى عديم الأصل ومن تنكر لأمازيغيته فقد تنكر لأصله ومن تنكر لأصله فلا أصل له

  11. صاغرو يقول

    إلى عمر الدمناتي
    العرب براء منكم ومما يرشح منك
    قبل أن تتكلم يجب أن تعلم أنه ليس لدينا دليل على أبيك الحقيقي

  12. يوبا يقول

    قالها ابن خلدون إدا عربت خربت وإدا خربت لم تبن
    لذلك فالأمازيغ يرفضون القضاء على الهوية الأمازيغية للمغرب ويرفضون تدمير المغرب لأن التمكين للقومجيتين العروبية والإسلاموي معناه نهاية المغرب

  13. amazigh يقول

    vous avez lue le commentaire de DAMNATI OMAR la culture de banou hilal , les insultes moi je suis pas fier comme marocain amazigh d avoir un type comme lui parmi nous.

  14. Salah dahbi يقول

    المغرب بلد أمازيغي، نقطة إلى السطر.

  15. lichi يقول

    Je partage votre point de vue et celui de Mme Satail Samira qui a déclaré que le Maroc n’est pas un pays arabe, que c’est un pays maghrébin car le Maroc est amizigho,arabo -musulmano-judaïque , un pays muticulturel et multiidentité, .Le Maroc au pluriel .On ne doit pas confondre l’identité individuelle et l’identité de l’état qui est amazigho_arabo-musulmano-judaïque. Le Marocain qui se sent arabe dira qu’il est arabe celui qui se consdière Amazigh dira qu’il est amazigh celui qui se considère juif dira qu’il est juif. Ce qui les rassemble les réunit c’est l’Islam et la citoyenneté ,la nationalité Marocaine.Il vaut mieux dire” je suis marocain et c’est très suffisant et exprime l’appartenance au Maroc ,à l’identité Marocaine.

  16. lichi يقول

    Je partage votre point de vue et celui de Mme Satail Samira qui a déclaré que le Maroc n’est un pays arabe que c’est un pays maghrébin car le Maroc est amizigo,arabo -musulmano-judaïque un pays muticulturel et multiidentité, .Le Maroc au pluriel .On ne doit pas confondre l’identité dindividuelle et et l’identité de l’état qui est amazigho_arabo-musulmano-judaïque le Marocain qui se sent arabe dira qu’il est arabe celui qui se consdière Amazigh est amazigh celui qui se considère juif est juif ce qui les rassemble les réunit c’est la citoyenneté ,la nationalité Marocaine.Il vaut mieux dire:” je suis marocain et c’est très suffisant et exprime l’appartenance au Maroc ,à l’identité Marocaine.

  17. ismail يقول

    allah ya3fo alik

  18. عمر الدمناتي يقول

    أكبر ولاد القحاب في المغرب هوعصيد والعاهرة..سيطايل…المغرب عربي أحب من أحب وكره من كره…

  19. Talib يقول

    اظن ان هذا اللقب مفكر كبير جدا على هذا الشخص.و إذا أردنا أن نقبل به كمفكر فأين هي آثار فكره .كتبه .أبحاث ……
    ما اعرف عنه أنه شعوبي يكره العرب و الإسلام و بعض المنابر الإعلامية هي التي تنفخ في ذي ورم

  20. Bravo ! Mme Sittail Samira !i يقول

    Merci ,Mr Asside ,comme votre nom l indique vous etes ,la lumiere !
    AZUL !

  21. لحسن السندباد من وجدة يقول

    السيدة صيطايل صحفية مغربية برتبة “سامية” و هذا معروف و سمعنا و رأينا أفعالها و أقوالها في الميادين و كيف تحدت من هو مرتب في درجة أعلى منها “مؤسساتيا”. و سبب ذلك أن “السمو” درع يقي من هو موشح به من الضربات القوية الآتية من الخصوم الأقوياء. المهم يا سادة أن هذه الصحفية نفت العروبة عن “الدولة المغربية” ليس حبا في الأمازيغية ( ربما ميلا لفرنسا الأزلية لأن مستواها في العربية بائن الإعاقة) و إنما إسهابا في نشر و تبرير الرد القوي و النقد الشرس للملك الموجه لمؤسسات أعلن منذ زمن عن وفاتها ( جامعة الدول العربية و منظمة المؤتمر الإسلامي). السيد عصيد. أنت تحتج بالدستور الممنوح للأمازيغ و للعرب و أعتقد (بصفتي سندباد) أن هذه المسميات لا تطرح إشكاليات كافية العمق كإشكالية حق تقرير المصير لكافة الناس في المغرب.

  22. عبد الصمد يقول

    مؤاخذتي عليك أستاذ عصيد هو أنك تعطي الاولوية في بحوثك للقضية الامازيغية على حساب القضية الكبرى التي تهم المغاربة كلهم , وهي ” مواجهة الفساد واقتصاد الريع ” فانا مثلا أمازيغي , وأعتز بأمازيغيتي , ولكنني في المقابل أحافظ على العلاقة الجيدة التي تربطني باخواني العرب في الوطن الواحد باحجامي عن النبش في الهوية , ففي رأيي نحن في حاجة الى جمع الشتات وليس العكس .

  23. صاغرو يقول

    الذين يصرون على ان المغرب دولة عربية هم مزورون ومفترون بل مرضى.
    فيكفي ان تتجول في اكبر شارع او سوق لتظهر لك الحقيقة لبس باللسان فقط وانما باللباس …
    ثانيا الدارجة المغربية هي خليط بين لغات كثيرة عربية امازيغبة اسبانية وفرنسية
    ولكن على مستوى النحو فهي امازيغية يمكن ان اعطي مئات الأمثلة.
    هناك من يصرون على تزويرهم لانهم فقط يقتاتون منه ومنهم من بنكر فضل الاختلاف الذي جاء في القران.
    الخطير انه في المغرب نعتقد ان كل عربي فهو مسلم بالضرورة ولكن الجقيقة ان هناك عربا صهابنة ومنهم يهود ومسلمون ومسبحبون ومنهم الداعشيون …
    فلا مشكلة لدى البعثيين في الديانة ولكن في اللغة.
    نفس الشيء اقوله لمن يقول ان المغرب الحالي امازيغي
    نحن مغاربة عرب امازبغ بل هناك فرنسبون واسبان وايطالبون والمان وانجلبز
    لا تنسوا أبناء الجالية
    من لا يقبل حقيقة المغرب فليخرج منه بكل بساطة

  24. Ahmed يقول

    سيبقى العرب جاثمون على صدرك الى ان تنقطع انفاسك شئت ام أبيت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.