“القادمون” حركة سياسية جديدة تستعد للخروج إلى الوجود

47
طباعة
أعلن عدد من النشطاء السياسيين، عزمهم “تأسيس حركة سياسية تضم في رحمها أطرا فاعلة أكاديميا ومدنيا، ركيزتها الشباب، وتنبني على مبدأ التعدد والديمقراطية، وترنو إلى مجتمع حداثي ديمقراطي يفتخر بهويته وخصوصيته المغربية”، اختاروا لها اسم “القادمون”.

وذكر بيان، صادر عن خلية التواصل بالسكرتارية الوطنية المكلفة بتأسيس الحركة، أن اختيار اسم “القادمون” جاء “احتجاجا على الركود والاختناق الذي تشهده الأحزاب السياسية بجل مكونتها، واستغلال طموح وقدرات الفاعلين الشباب لصالح ديكتاتورية حزبية بئيسة، همها مراكمة السلطة والثروة، واجترار أساليب وخطابات لا تتماشى ومتطلبات العصر والمرحلة”.

وأوضح البيان الذي توصل “بديل”، بنسخة منه، أن “المشهد السياسي المغربي يشهد أوضاعا مقلقة، تتمثل في البؤس والشعبوية وتهميش كل الأطر المثقفة والشابة، الطامحة إلى مغرب جديد قوامه الكرامة، والحرية، والعدالة الاجتماعية، والديمقراطية، وحقوق الإنسان”، مؤكدا على أن “تفعيل الوثيقة الدستورية التي جاءت نتيجة الحراك الشعبي الديمقراطي يعرف تراجعات ملحوظة”.

إلى ذلك اشار النشطا إلى أن  عزهم على تأسيس الحركة، “جاء إيمانا منهم بمفهوم المواطنة، باعتبارها أسمى تعبير للأمة في المجتمعات الديمقراطية التي تمنح السيادة للشعب، بما هي حقوق وواجبات، في إطار دولة الحق والقانون، وإيمانا منهم بألا دولة بدون مؤسسات معبرة عن إرادة المغاربة”. مشددين غلى أن “حركة “القادمون” هي امتداد لطموحات وإرادة الشباب والشعب المغربي، التي تشكلت عبر نضالات متراكمة، والحراك المجتمعي الذي عرفه المغرب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. hassan يقول

    c’est la bonne idée je suis avec vous.
    bonne chance.

  2. عبد الصمد البرغيمي يقول

    المشهد السياسي ببلادنا بحاجة إلى حركة تصحيحية جادة لا تعتبر السياسة مجرد لعبة او مجرد صفقة دونما اعتبار للرهانات والتحديات الكبرى للبلاد ارجو لكم التوفيق وسنكون معكم قلبا وقالبا

  3. خ /*محمد يقول

    يجب على الحركة السياسية الجديدة **القادمون** أن لا تتوقف بل يجب أن تنتشر لإيقاظ و توعية أكبر عدد ممكن من الشباب . وستكون ثمرة عمل عدد كبير من الناشطين من مختلف أرجاء المدن المغربية و الهدف هو الحد من سيطرت العديد من الأحزاب على العقول المغربية فلا تبخلوا بنشر اهداف هذه الحركة السياسية الجديدة .

  4. انا معكم يقول

    انا اريد ان انطم الى هذه الحركة

  5. karim يقول

    مرحبا بها ادا كانت حركة تقدمية تراعي الجانب العقائدي للمسلمين وليس حركة تحارب وتتحدى الاحكام الدينية بمبرر التقدم .لانه ادا كانت عكس دالك فمحكوم عليها بالاجهاض

  6. said neutre يقول

    نعم صدقتم هناك ركود سياسي خطير بالإضافة إلى إنتشار الخطاب الشعبوي الذي يستمد قوته وإشعاعة من الجهل والأمية السياسية، لكن في المقابل هناك بصيص أمل نابع من احزاب تقدمية يسارية لا زالت أياديها نظيفة ومستقلة ، يتقدمها الإشتراكي الموحد بزعامة الدكتورة نبيلة منيب .

  7. Yougarta يقول

    يا الله أسيدي عاى بركة الله مجراها ومرساها،اتمنى ان لا تكون كالحركات الجامدة المخزنية!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.