وزارة التعليم العالي تلغي مباريات الولوج لهذه المدارس

146
طباعة
أكدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، جميلة مصلي، أن وزارتها قررت أن تلغي مباريات الولوج لعدد من المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود واعتماد نظام الانتقاء اعتماد على نقاط الامتحان الوطني، ونتيجة الامتحان الجهوي للباكلوريا لولوج المؤسسات المذكورة.

وقالت مصلي في حوار لها مع جريدة “الأحداث المغربية” عدد 5628: ” إن هذا الإجراء من شأنه أن يعيد الاعتبار لشهادة الباكلوريا وذلك لكون اعتماد المباريات لولوج مؤسسات التعليم العالي رغم النجاح في الباكلوريا، وإن بشكل غير مباشر، يفرغ هذه الشهادة من قيمتها العلمية التي يتوج بها المسار العلمي للتلميذ على مستوى الثانوي التأهيلي”.

وأوضحت مصلي في ذات الحوار، أن هذا الإجراء يندرج ” في إطار استكمال إصلاح منظومة التعليم العالي، ولاسيما في الدور المتعلق بدمقرطة الولوج لمختلف المؤسسات”، مؤكدة ” أن الوزارة ستعمل ابتداء من الموسم الجامعي 2016/2017، وتنويعا لمسلسل توحيد مباريات الولوج لمجموعة من المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود الذي تم الشروع فيه مند سنتين، (ستعمل) على وضع نظام موحد لولوج هذه المؤسسات سيقوم أساسا على نظام إلغاء المباريات الكتابية والشفوية المعتمد حاليا في ولوج عدد من المؤسسات.

ومن بين هذه المؤسسات ذكرت مصلي:”كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية والمدرستان الوطنيتان للفنون والمهن، والمدرسة والمدرسة الوطنية للتجارة والتسير، وكلية العلوم والتقنيات والمدرسة العليا للتكنولوجيا”، مشيرة إلى أنه  سيتم ” اعتماد نظام الانتقاء اعتماد على نقاط الامتحان الوطني، ونتيجة الامتحان الجهوي للباكلوريا لولوج المؤسسات المذكورة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. نورالدين يقول

    بعد قراءتي لبعض التعليقات يتضح لي ان غالبية المعلقين غير مدركين بمزايا هذه القرارات اذ هي على عكس ماجاؤ به في تعليقاتهم فهذه القرارات ناصفة 0/0 100لمن حصل على باكلوريا بكد و العمل ولعل غالبية هاؤلاء من الطبقة الفقيرة والشعبية اما المباريات فقد كانت تعتمد باك صاحبي و هاد البلاصة لولد فالان فكانوا اصحاب الباكلوريا المتفوقين المستحقين يقبلون بالرفض وغالبا ماكانوا من طبقة الشعب الفقيرة

  2. chaimae يقول

    على اساس بغين تخدمو شعب غدين تخدمو عليه مشي تخدموه حسبي الله ونعم الوكيل شوف غير الفرق بين مدارس العمومية والحرة عندك فلوس الباك ديالك عندو قيمة معندكش تزاحم مع لي بحلك وفي الاخير خود ليك 14 وهاد نقطة فين غدا دخلك حطي ليا ولد مدرسة عمومية 14 مع حرة 18 وديري ليهم ختيابار وشوف شكون خايد هداك الباك عن جذارة وستيحقاق ونزيدك حاجة اخرة باش تكوني عادلة ديري هداك الاختبار بالعربية حيت مشي نفس لقراية لي قرينا وفي الاخير عند مولانا وغدين نتحاسبو

  3. Ali يقول

    Mais vous êtes fou c’est le concours qui est plus important le bac ce nest
    qu’une affaire de chance et comme a dit plusieurs avant moi c le controle continu qui a diminué la valeur de notre bac
    Question est ce que cette decision sera appliqué cet été

  4. نجيب يقول

    Salam
    Baraka min intaj laatala
    Mouhandissine bi l à la wa bi moustawa hazil
    Ayna hia l ahakia

  5. اب يقول

    الان ستزداد حدة الغش في امتحان الباكالوريا. كان الاجدر ان تفتح المباريات امام كل الحاصلين على الباكالوريا ام ان الناجح فيها بمعدل 10/20 لا يعتبر حاملا للباكالوريا.

  6. B.khaoulani يقول

    C’est une très bonne décision et très sage car elle redonne de la valeur au Baccalauréat marocain et evite toute malveillance au niveau de l’accès aux facultés et instituts et écoles à à accès limités.
    Reste à donner de la valeur a l’enseignement supérieur public et surtout la recherche Universites et écoles d’ingénieurs
    Professeur B.Khaoulani

  7. ayoub يقول

    المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية  
    هيا لي فيها الموشكيل
    علاش ماكايناش

  8. femme يقول

    Et le lobby des écoles privés ,j’espère que vous n’allez cédé

  9. صاغرو يقول

    احيي هذا القرار
    واقول لحزب الاستقلال والاتحاد الاستراكي
    لماذا لم تغعلوا اي شيء لدمقرطة الولوج

  10. kamel يقول

    مثل هذه القرارات لا تخدم مصالح الطبقات الاجتماعية الفقيرة التي لا تتوفر على الإمكانيات المادية لضمان تعليم جيد لأبنائها.
    المستفيد الأكبر في كل الأحوال هم أصحاب المدارس بالتعليم الخصوصي .
    أين هي اذن دمقرطة التعليم?!!!!!!!

  11. Premier citoyen يقول

    ليكن في علم السيدة الوزيرة ان من افرغ شهادة البكالوريا هو احتساب نقط المراقبة المستمرة لإضافتها لنقط الاختبار الجهوي . لقد اصبحنا اما العديد من حاملي هذه الشهادة و هو لا يفرق بين القرض و القرد. السياسة التعليمية هي من افرغت هذه الشهادة من قيمتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.