علم "بديل" أن السلطات الأمنية بمدينة طنجة علمت على منع وتفريق مسيرة كان ينظمها الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بذات المدينة صباح يوم الخميس 10 مارس الجاري.

تدخل أمني1

وحسب ما صرح به للجريدة الإلكترونية "بديل"، سفيان إعزوزن، عضو التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بطنجة، فقد تدخلت القوات العمومية بعد انطلاق المسيرة التي كان ينظمها الأساتذة المدربين انطلاقا من صور المعكازين في إتجاه الولاية، (تدخلت) ومنعت المسيرة من الاستمرار قبل تُقدم القوات العمومية على تفريقها، مما خلف عددا من الإصابات المتفاوتة الخطورة، وتوقيف ستة أساتذة".

تدخل أمني2

وأضاف ذات المتحدث أن العناصر الأمنية استمرت في مطاردة الاساتذة المتدربين بالأزقة والشوارع المجاورة لمكان تنظيم المسيرة بعد تفريقها".

تدخل أمني3

وفي مدينة الجديدة، علم الموقع أيضا أن السلطات الأمنية استعملت القوة، لتفريق مسيرة الأساتذة المتدربين، التي كان من المقرر أن تتجه صوب مقر العمالة مما خلف العديد من الإصابات والإغماءات.

تدخل أمني4

وقامت السلطات الأمنية، بنصب حواجز بشرية على مستوى الطريق التي ستسلكها المسيرة، قبل أن تتدخل باستعمال الهراوات والدفع والركل والرفس لتفريق الأساتذة، مما أدى إلى إصابة عدد منهم نُقلوا إلى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات اللازمة.

تدخل أمني5 تدخل أمني6 تدخل أمني7 تدخل أمني8 تدخل أمني9