أوقفت المصالح الأمنية المغربية، مؤخرا، مواطن فرنسي، وهو عسكري سابق تبنى أفكارا متطرفة، بمطار فاس سايس، قادما من فرنسا، بالنظر إلى أن اسمه كان مدرجا ضمن سجلات المصالح المغربية.

وأوردت "و م ع"، أن مصدر مأذون أوضح أمس الأربعاء(9الأربعاء)، أنه تم توقيف الظنين، وتم ضبط ترسانة من الأسلحة البيضاء وقنينة غاز ضمن أمتعة المواطن الفرنسي لدى تفتيشه بمطار فاس بعد وصوله من مدينة نانت.

وأشار المصدر ذاته إلى أن السلطات المغربية لم تبلغ من طرف نظيرتها الفرنسية بشأن رحلة هذا الفرنسي إلى مطار فاس سايس.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد أكدت في قصاصة لها أن المصالح الأمنية الفرنسية أخطرت نظيرتها المغربية بدخول بروستاي للمغرب وهو ما اتضح أنه مجرد ادعاء باطل إذ لم تتوصل الأجهزة الأمنية بأي معلومة في هذا الصدد وتمكنت بفضل حنكة عناصرها من ضبط وتلقي المتطرف في مطار فاس سايس قبل دخوله أرضه الوطن.