وُجهت إلى رئيس حزب الحرية (يمين متطرف)، خيرت فيلدرز، رسميا، تهم التحريض على الكراهية والتمييز وإهانة مجموعة من الناس، مغاربة هولندا، وفقا للائحة الاتهامات التي نشرت مساء أول أمس الثلاثاء.

وأوردت "و م ع"، أن الزعيم الشعبوي، الذي وجه خطابا للكراهية ضد الجالية المغربية المقيمة في هولندا خلال حملة الانتخابات البلدية في مارس 2014 ، اتهم بأنه ” تعمد إهانة مجموعة من الناس على أساس عرقهم ” وفق لائحة الاتهامات التي نشرتها وسائل الإعلام المحلية.

وذكر ذات المصدر أن فيلدرز سيحاكم أيضا بتهمة التواطؤ والتحريض على الكراهية والتمييز ضد الجالية المغربية.

ومن خلال تحديد الاتهامات الموجهة ضد فيلدرز، فإن النيابة العامة الهولندية من المتوقع أن ترفض أي طلب للدفاع عن الزعيم الشعبوي ، لتأجيل المحاكمة على أساس أن التهم لم يتم إبرازها في التقرير الخاص بالقضية .

وقد تم تأجيل محاكمة زعيم حزب الحرية والتي كانت مقررة في 18 مارس الجاري ، إلى غاية 31 أكتوبر بناء على طلب من القضاة الذين قالوا إنهم يريدون تعميق التحقيق.