أطاحت التحقيقات التي باشرتها المديرية العامة للأمن الوطني أول أمس، بـ"كومندار" أمن، يشتغل رئيس الهيأة الحضرية بالمنطقة الامنية الثانية حسان أكدال الرياض، وضابط أمن ممتاز، كان مكلفا بتدبير الممر الملكي بالمنطقة الامنية ذاتها.

وأوضحت يومية "الصباح" في عدد يوم الخميس(10مارس)، أن المحققين وقفوا على أخطاء مهنية في الترتيبات التي تزامنت مع تدشين الملك محمد السادس لمشاريع تنموية بالعاصمة، وعودته الى القصر الملكي، حيث تسلل مهاجر الى سيارته مما تسبب في حالة ارتباك، وأثارت ردود أفعال في طريقته لإختراق الموكب الملكي والوصول الى سيارة الملك.

وأضافت اليومية، أن التحقيقات شملت مجوعة من المسؤولين الامنيين الكبار بالعاصمة، وتقررت احالة رئيس الهيئة الحضرية، رفقة الضابط الممتاز الذي كان يدير فرقة أمنية بزي مدني، على المعهد الملكي للشرطة من أجل إعادة التكوين.