أبدى مسؤولو فريق الرجاء الرياضي استياءهم من تأجيل مباراة فريقهم أمام المغرب الفاسي، برسم الجولة 20 من الدوري الاحترافي لكرة القدم، وهو القرار الذي فاجأ الجماهير الرجاوية ومسؤولي النادي.

ويرفض الفريق الأخضر حسب عضو بالمكتب المسير قرار تأجيل المباراة إلى موعد لاحق، على اعتبار أنه سيضر بمصالح الفريق، الذي بات يوقع على مسيرة جيدة في الدوري الاحترافي وكان يرغب في إجراء المباراة لتحقيق فوز جديد يقربه من صدارة الدوري الاحترافي.

وأوضح المسؤول الرجاوي أن الفريق لم يتوصل ببلاغ رسمي من العصبة الاحترافية، رغم تلقي رئيس النادي مكالمة تخبره بتأجيل المباراة.

ويعتبر قرار تأجيل مباراة المغرب الفاسي والرجاء الرياضي صادرا عن وزارة الداخلية، بسبب إضراب محتمل للطبلة المقمين بفاس، المدينة العلمية التي تشهد حاليا صراعات بين الفصائل الطلابية الموجودة بالجامعة.

وكان الرجاء الرياضي يبحث عن الفوز الرابع له على التوالي ما كان سيسمح له في تقليص الفارق عن غريمه الوداد، في انتظار إجراء الأخير لمبارتيه المؤجليتن، بسبب مشاركته في عصبة الأبطال الإفريقية.

ويرجح أن تصدر إدارة الرجاء بلاغا تعلن فيه رفضها تأجيل المباراة خاصة أن الإضراب المحتمل سيكون صباحا، بينما يمكن تأخير المباراة إلى المساء، أو تأجيلها إلى الاثنين الموالي.