مزوار والعنصر ينقلبان على بنكيران داخل البرلمان

65
طباعة
انضم فريقا حزبي “التجمع الوطني للأحرار” و”الحركة الشعبية” إلى فرق أحزاب المعارضة والنقابات الممثلة داخل مجلس المستشارين

وكشفت يومية “الأخبار” في عدد الأربعاء 9 مارس، أن هذا الإنضمام، هو من أجل “عرقلة” دراسة ومناقشة مشاريع القوانين المتعلقة بإصلاح أنظمة التقاعد، التي دخلت إلى النفق المسدود بالغرفة البرلمانية الثانية، بعدما فشل مكتب لجنة المالية والتنمية الاقتصادية في برمجة مناقشة هذه القوانين داخل اللجنة، وتأجيل اجتماعاتها لعدة مرات.

وبحسب مصادر “الأخبار” فإن فرق أحزاب التحالف الحكومي دخلت في تنسيق مع فرق المعارضة وفرق المركزيات النقابية، من أجل الوقوف ضد تمرير هذه القوانين داخل مجلس المستشارين، ووجد فريق حزب “العدالة والتنمية” نفسه وحيدا إلى جانب الحكومة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

12 تعليقات

  1. عبد اللطيف يقول

    حزب العدالة والتنمية في شخص بنكيرا ن يسعى لسحق الطبقة المتوسطةبضرب قدرتهم الشراءية

  2. طوطو يقول

    بداية التفكير في قضايا البلد تبدا من تنحية الخوانجية بكل تلاوينهم وخصوصا العقرب الصفراء العدل والاحسان.اما المتاجرة بمصير المغاربة والضحك على الموظفين رغم قلتهم سينقلب يوما الى كارثة وانذاك ابن النعجة سياكله الذئب كما يقال وكما يتم فعلا.غدا سيقول مزوار انه عرقل بن كيران ةانقذنا منه وما علين الا ان نصوت لصالح حزبه وندخل دوامكة اخرى اعقد واخطر.الله يحفظ بلدنا وابناءنا اما نحن مللنا ومستعدين لاي احتمال مع المخزن الحكار الشفار الفاسد.

  3. karim يقول

    أشفق على حال الأحزاب المغربية ، انها كدمى تحرك أينما شاء المسيطر ، الحمد لله الذي جعل لنا حزب مثل حزب الإشتراكي الموحد فهو املنا إنشاء الله.

  4. محمد يقول

    الPJD يتبنى قرارات ضد إرادة الشعب وبالتلي فهو يرد الجميل للمواطنين الذين صوتوا عليهم

  5. ابو سلمى يقول

    أحد الاخوة قال لماذا لم تعارضوا الرميد
    والجواب هو انهم يريدون توريط بنكران وتكبيله من داخل حلفائه يطبلون له ويشجعونه وفي الاخير يت
    يركونه وحيدا وقد حصل هذا

  6. iich يقول

    C’est la politique poiticienne,c’est le machiavélisme,le pragmatisme opportuniste qui ne cherche que les intérêts étroits ,le profit au détriment de la politique noble celle de travailler ,de réfléchir pour répondre aux attentes et aux aspirations des citoyens et à l’intérêt général.Ne soyons pas naïfs. Comment imagine-t-on qu’une coalition hétrogène qui n’a pas un programme commun ,dont les partis qui la composent n’ont pas les mêmespolitiques ,les mêmes visées objectifs,les mêmes idéaux,les mêmes conceptions vont -ils se mettre d’accord et observer une certaine homogénéité ,,Tout est prévisible ,tout laisse croire que cette coalition ne tardera pas à se dissocier quand les élections s’approchent et chaque fois qu’il y a divergence des intérêts des partis qui constituent la coalition.L’observateur ,le politologue le plus optimiste accordait une année à deux de vie à la coalition .

  7. Ourtry يقول

    غريب أمر هؤلاء السياسيين، ينافقون،ينقضون عهودهم،يكذبون،ويخونون بعضهم البعض ! من أجل الكرسي الحبيب،وما يدرمن أموال ! وإدا أخذنا بعين الإعتبار قول رسول الله (ص) :” يطبع المؤمن على الخلال كلها،إلا الكذب والخيانة ” ،لا أدري في أي ضرب من البشر يمكن تصنيفهم !

  8. Premier citoyen يقول

    من الأغلبية الى المعارضة ، شيء مضحك ومؤسف في الوقت نفسه . لماذا لم تعارضوا قوانين الرميد و تعارضون بن شيطان؟ الاجدر هو الاستقالة اذا تعارض توجه الكومة مع توجهكم. لكن لا و لن تستقيلوا لان في ذلك فقدانكم للامتيازات التي تحضون بها. تضنون انكم تستهبلون الشعب ، لكن تكشفون عن قلة حيائكم و كثرة سفاهتكم. انتم من يسيئ لهذه البلاد فلعنة الله عليكم يا معشر المنافقين

  9. محمد يقول

    لاجدوى من المعارضة في مجلس المستشارين فمصاصي الدماء البواجدة لهم الاغلبية في البرلمان وبنكيران يريد ان يرضي اصحاب القرار في المغرب على حساب الشعب لعلهم يتكرمون عليه بمنصب في الحكومة المقبلة

  10. مشوش يقول

    تبارك الله على الحكومة الاسلامية

  11. ابو سلمى يقول

    هذا السيناريو مفبرك من قبل ان تكون هذه الحكومة
    معنى ذلك انه بعد الانتخابات المقبلة سيجد بنكران نفسه وحيدا ويمكن حتى متابعته وبعض معاونيه قضائيا ويبهدل شر تبهديلة ويمكن ان ينسف الحزب كما هو معمول به
    ويمكن ان يسحب منه جواز سفره ويمكن ان يتابع على سياسته وما كان بالامس يجهر به في حق الهمة و
    اصحابه المستشارين
    بنكران اليوم في ورطة واية ورطة
    كما قال الصحفي المقتدر الجامعي المخزن سيمسح ببنكران الارض ويرميه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.