قال رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" الحبيب حاجي:  المرأة لا تحتاج إلى أنواع الورود بل تحتاج إلى  أنواع الحقوق".

وزاد حاجي في تصريح لموقع "بديل" المرأة  لا تحتاج إلى وردة بل هي أروع وردة في حياتنا..انسوا الورود والأزهار وكونوا شجعانا واعترفوا لها بكل الحقوق التي يتمتع بها الرجل..  لا نريد تحويل 8 مارس إلى 14 فبراير.."

وختم حاجي "الحب كل الحب للمرأة نعم لكن ليس بتحويل وتحوير مضمون 8 مارس الحقوقي إلى مجرد تسليمها وردة بل الحقوق كل الحقوق للمرأة وهذا هو الحب الحقيقي".