رسالة “مُفخخة” في بريد “سيارة مصفحة”

46
طباعة
لا توجد نهاية مأساوية لرئيس حكومة أفظع من عجزه عن التحرك وسط الشعب دون سيارة مصفحة.

وأن يتحرك رئيس حكومة وسط البلاد  بواسطة سيارة مصفحة معناه أنه غير مرغوب فيه وبأن شعبيته باتت في الحضيض.

ولعل قمة المأساة هي أن يرى رئيس الحكومة خصومه الألِدَّة ادريس اليزمي ومحمد الصبار وحميد شباط وادريس لشكر  والياس العماري يتحركون وسط البلاد دون سيارة مصفحة فيما يستحيل عليه التحرك دون هذا “السجن الوقائي”!

تصوروا مأساة رئيس الحكومة المغربية رغم كل القمع الذي مارسه لفائدته وزير الداخلية ضد المحتجين، ورغم كل الترهيب الذي خلقه الرميد وسط القضاة والمحامين وصل حدود ترهيب نقباء سابقين، ورغم كل الكتائب المجندة على الصفحات الإجتماعية لمواجهة منتقديه، ورغم صلته بطبيب نفساني يوجد في الأمانة العامة لحزبه، قادر على الكشف عن حالته النفسية في كل وقت وحين، في الأخير يتحرك داخل سيارة مصفحة، أو “سجن وقائي” وكأننا في ليبيا أو سوريا أو اليمن!

طيلة ولايته الحكومة ظل بنكيران يتحرك وسط الشعب بأريحية غير مسبوقة، في وقت ظل فيه أنصاره يزايدون على خصومهم بنسب متابعة المغاربة لبنكيران على القنوات العمومية أو داخل البرلمان، بل إن أي شخص كان  يطمع في حشد حضور كبير لنشاط او حفل أو ندوة من تنظيمه كان “يصطاد”  مدعويه بعبارة “راه غادي يكون بنكيران”، فإذا به اليوم يتحرك داخل سيارة “مصفحة”، ما يفيد أن “الرئيس” فقد شعبيته  وبالنتجية فقد حظوظه في تصدر نتائج  الإستحقاقات التشريعية المقبلة.

لا توجد ذاكرة أقوى من ذاكرة المخزن المغربي، لهذا يستحيل عليه أن ينسى تلويح بنكيران بيده في السماء وهو يقول للملك  عشية استحقاقات 25 نونبر من سنة 2011، “هذا لم يعد مقبولا ياصاحب الجلالة” ويقصد بنكيران ضرورة إبعاد العماري والماجيدي والهمة عن الحياة السياسية والإقتصادية، كما يستحيل على المخزن أن ينسى حديث بنكيران الدائم عن شعبيته وعن وصوله إلى الحكومة عن طريق صناديق الإقتراع كما يستحيل أن ينسى تخويف بنكيران للنظام بالشارع وبأنه هو من حال دون انتفاضة هذا الشارع ضد النظام السياسي المغربي.

لهذا جاء الوقت اليوم ليبعث المخزن رسالة  مفخخة لبنكيران عبر “بريد سيارة مصفحة” يقول له فيها “أنا لجبتك وأنا لي حاميك اليوم من الشعب، راني إلى طلقتهم عليك مشيتي، إوا دخل الصف، وعس على لسانك واستعد لكل التنازلات”.

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

14 تعليقات

  1. يوسف يقول

    صحيح أستاذي… كفّيت و جُزيت…

  2. mohamed يقول

    لو السيد بنكران ارجع المفاتيح حسب وعده للاهلها لاازدادت شعبيته واتسعت ايديولوجيته ،وبفعله ذلك سيبقى رمزا واحدا ووحيدا يتمسك به المغاربة والمطالبة بارجاعه للسلطة هو ومن يمثله من اولويات المغاربة كونه يجسد مطالبهم التي كان يتغنى بها اثناء حملته الانتخابية ،ومادام فضل ان يحنث بالعهد ويتواطئ مع الفساد ومشارك فيه فقد اصبح مغضوبا عليه ممن اغفلهم واغتنى على ظهورهم بعدما ركب على الدين واستغلاله لشباب حركة عشرون فبراير للصعود لكرسي الحكومة

  3. المراكشي يقول

    او هالكلام ”داروا القرد الحلايقي فالقفز” باش ميضربوهش الناس ….كلام آخر هدا برافوا المهدوي.

  4. المراكشي يقول

    او هالكلام ”داروا القرد الحلايقي فالقفز” باش ميضربوهش الناس ….كلام آخر هدا برافوا المهدوي.

  5. لحسن الزين من وجدة يقول

    0.2 : عام 1913 حاصر الناس مدينة فاس و قتلوا بعض الاروبيين ثم أهلكوا القوات المدافعة عن المدينة التي كان يتواجد بها السلطان ايضا. لبت فرنسا نداء الاستغاثة و فكت الحصار…
    اليوم السي بنكيران مدعو لقراءة التاريخ المكتوب خارج الأسوار العالية للقصر.. و أدمغة الحزب يمكنها حينئذ أن تحاول إنقاد ما تبقى .

  6. لحسن القبيح من وجدة يقول

    عام 1913 حاصر “الناس” ، و هم قبائل الأطلس الأمازيغية، مدينة فاس و نكلوا ببعض الأروبيين المتواجدين هناك ثم أهلكوا حرس المخزن الذين حاولوا الإعتراض و هددوا عاصمة السلطان آنذاك – و قد كان هو أيضا من ضمن المحاصرين – هههه – فهبت فرنسا للنجدة .
    إذا نظرنا بحكمة للتاريخ و نرجو من السيد بنكيران و “أدمغة” حزبه أن ينظروا جيدا هنا، فالسؤال أين موقعكم من هذه الدراما ؟ ( الناس – المخزن – فرنسا ) قديما و ( الناس – … – … ) حاليا ؟

  7. HammoudaAnhasse يقول

    والله لقد اشفيت غليلي بهذا السرد الرائع والهادف والذي من خلاله لامست كل الجوانب الحساسة والعميقة التي سوف تضع رئيس الوعود الفارغة والاوهام امام الامر الواقع “واقليك لقصر واش افهمتيني او لا لا ” واش زايدين اولا
    نايضين” بالعربية تاعرابت الى مالقيتي ما تربط اربط فمك اسي بن خيران
    نعم بعث المخزن رسالة مفخخة لبنكيران عبر “بريد سيارة مصفحة” يقول له فيها “أنا لجبتك وأنا لي حاميك اليوم من الشعب، راني إلى طلقتهم عليك مشيتي، إوا دخل الصف، وعس على لسانك واستعد لكل التنازلات”.
    اقول للمخزن ان السيارات المصفحة مهما بلغ سمك مناعتها لن تقف حاجزا منيعا امام سهام الاقلام الحرة والمبادئ الراسخة وان كنت تحصنه وتؤمنه لدوام استمراريته وابقائه صيطا في يدك ضد الشعب فهذا الاخير عازم كل العزم على قول كلمته في” الاستحقاقات المقبلة” فاما—–او اما————————

  8. mohamed يقول

    wallah ya akhi hamid wakha ta9afa lmoutawadi3a dyali awl haja jatni lbal hya had tahlil li golti ya3ni rah ghadi nhaydouk hit cha3b safi ghadi yatfarga3 3lik wrah ma3ndak la chaabia la walou

  9. أنحن المحكومون و المحكومات سواسية ؟ يقول

    أقسم بالله أننا لسنا سواسية إطلاقا
    والدليل واضح و جلي:

    لمادا يهتم ببنكيران و حفنة من الوزراء و البرلمانيين و مافيات الشكارة و المال العام السايب و الكوادر العالية في الدرك و الأمن و الجيش
    في حين الفقراء و الفقيرات و بناتهم و أبناؤهم تتركهم الدولة للوحوش الضارية الحاكمة تنهش عظامهم و لحومهم و تمتص دماءهم، و القوانين و الدستور منكمش في الرفوف و مشلول عاجز …

    أهده هي سواسية عند الملك ؟

  10. Deteste' par les pays du golf, et meprise' par les marocains. يقول

    Benkirane ,n est pas si important qu on veuille nous faire croire ,il joue un vulgaire role de par-chocs – une fois cette mission hypocrite accomplie , il sera jete’ comme un soulier use’ ! Benkir. represente les crocodiles et les demons ,les arrivistes ,les corrompus, les suceurs de sang bouffis, adorateurs de luxe au depens d un peuple prive’s de ses droits elementaires !

  11. nabil يقول

    المخزن دار بنكيران فى القراب. ..
    تحياتى مهداوي
    شكراً بديل

  12. human يقول

    Mr mehdaoui. .sorry i believe you gotta visit doctor. .it’s same like you’re having trouble in your brain. .please, before, it’s too late.

  13. lichi يقول

    M.Benkirane a commis des erreurs d’amateur et n’a pas bien calculé les répercussions ,les retombées,les impacts de certaines de ses politiques jugées impopulaires qui ont déçu, mécontenté un grand nombre de citoyens qui avaient cru en ses promesses lors des campagnes électorales. Il avait promis aux électeurs de lutter contre la corruption,contre le chômage ,contre les inégalités,les injustices sociales mais avec son accession au poste de chef de gouvernement ,aparès avoir réussi à former le première coalition gouvernementale il a ajourné,reporté la réalisation des promesses qu’il avait faites et a entrepris des politiques que les citoyens considèrent dures qui ne servent pas leurs attentes et aspirations qui sont:améliorer leur revenu , leur pouvoir d’achat, leurs conditions de travail,de vie, relancer la croissance et l’emploi .Les citoyens qui attendent que leurs attentes ,leurs aspirations soient réalisés constatent que les politiques adoptées ,les mesures prises n’accordent pas une grande importance aux problèmes sociaux mais elles s’occupent de ” de réformes “de certaines caisses, des équilibres économiques,de la lutte contre la déficit tout en contractant des emprunts qui creuse la déficit, porte atteinte à certains acquis le droit de grève,au povoir d’achat :la hausse des prix de certains produits essence, du de gaz oil, de l’électricité , sans faire des gestes mêmes symboliques et envoyer des messages d’espoir aux ouvriers,aux fonctionnaires en leur augmentant leur salaire de quelques centaines de dirhams sur plusieurs années ,en essayant d’augmenter le nombre de postes budgétaires de 3000 ou de 4000 postes .Il a pris des décisions qui ont déçu un nombre important de citoyens: les retenues sur le salaire jugées impopulaires par les grévistes qui n’avaient pas l’habitude des retenues sur le salaire suite à une grève qu’ils considèrent une violation du droit de grève, les deux décrets séparant la formation du recrutement ,la réduction de la bourse de formation des élèves professeurs.MBenkirane a commis l’imprudence de croire avoir une grande confiance en soi qui dépasse la limite, de disposer d’une grande popularité qui ne baissera jamais alors qu ‘il devait savoir que cette popularité n’est pas durable et qu’elle varie vers la baisse si les attentes ,les promesses ne sont réalisées et tenues Il devait savoir et être conscient qu’en politique il faut être lucide,prudent et n’entreprendre une mesure qu’après avoir bien réfléchi aux conséquences sur la popularité de son parti sauf s’il ne pense pas à ce que son parti arrive le premier lors des élections prochaine. Les citoyens votent pour les hommes politiques qui répondent à leurs besoins et attentes .

  14. rachid يقول

    بكل موضوعية اعتقد ان جزب العدالة والتنمية ما زال يستطيع الحصول على الرتبة الاولى فالانتخابات المقبلة بفارق كبير جدا مما يجعل صراعه مع المخزن امر محتوم غير ان الشعب المغربي سيقاطع الانتخابات بشكل غير مسبوق.كما اود القول ان الشعب المغربي هو من سيتحمل الجانب السلبي لهذا الصراع المحتوم .الامل الوحيد امام الشعب المغربي يوجد داخل حزب المصباح حيث انه اذا تفطن الحزب ان بن كيران ليس الشخص المناسب خصوصا على مستوى التكوين وايضا على مستوى معاونيه الهما اذا استتنينا الفترة التي كان المرحوم بإذن الله بها حيا وبالتي يجب ان يكون الامين العام الجديد للحزب اولا غير بن كيران وثانا ان يكون من مجال الاقتصاد المالي يفهم جيدا مامعنى la création monétaire la banque centrale la dette les taux d’intérêts la comptabilité nationale…….. اعتقد ان الحزب ابان عن ضعف كبير في هذا المجال مما جعله يرتكب اخطاء عديدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.