وجه اتحاد الكرة المغربي، رسالة إلى الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" يخبره من خلالها بموقفه تجاه قضية الإنفصال عن المدرب الزاكي بادو، وحقيقة تعثر المفاوضات معه بإعلان تنحيه رسميًا من القيادة الفنية لمنتخب الأسود.

وبحسب ما أفاد موقع "كوورة"، فإ، رسالة اتحاد الكرة المغربي تضمنت مسار المفاوضات الطويل مع الزاكي، وكان آخرها مراسلته عبر البريد المضمون لإخباره بفسخ العقد من جانب واحد لإتاحة الفرصة أمام المدرب الجديد هيرفي رينار لاستلام مهامه بشكل طبيعي.

كما استعرضت الرسالة الموجهة للفيفا مواقف الزاكي الرافض فسخ عقده مع اتحاد الكرة المغربي متشبثا بمطالبه المالية، والتي تفوق مليون دولار، في وقت قدم الاتحاد للمدرب السابق لمنتخب المغرب تعويضات تشمل راتب 3 أشهر كشرط جزائي.

وأشعر اتحاد الكرة المغربي الفيفا، بكون الزاكي لم يعد يشغل مهامه بالقيادة الفنية لمنتخب المغربي، وطالب باستفسار يهم تأهيل المدرب الفرنسي رينار كي تتاح أمام الأخير قيادة الأسود في مباراة الرأس الأخضر بعد أسبوعين من الآن بدكة بدلاء المنتخب المغربي بشكل قانوني.