قضت محكمة الاستئناف بفاس، أمس الاثنين، بالسجن النافذ لمدة 10 سنوات و تعويض يقدر ب40 ألف درهم لفائدة الضحية، في حق شخص يبلغ من العمر 40 سنة، توبع بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر باستعمال العنف.

وأوردت "و م ع"، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، قد اعتقلت المتهم، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال السرقة بالعنف وهتك العرض، بعد الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالاعتداء الجنسي على قاصر باستعمال العنف.

وأشار المصدر إلى أن بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، كان قد أفاد بأن المعني بالأمر يشتبه في استدراجه لطفل قاصر يبلغ من العمر 12 سنة وتعريضه لهتك العرض باستعمال العنف بحي باب الفتوح بالمدينة العتيقة لفاس.