نفى الداعية السعودي الشيخ محمد العريفي، يوم الاثنين(7مارس)، أنباء تحدثت عن أن السلطات الجزائرية منعته من دخول أراضيها لحضور ندوة دينية.

وكتب الشيخ العريفي في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نشرت احدى الصحف الجزائرية، أن الشيخ العريفي وصل الجزائر لإلقاء محاضرات فمُنع من دخولها.. وهذا كذبٌ يُضاف لسجلهم الأسود..لم أسافر للجزائر إلا قبل10سنين".

تغريدة

وكانت صحيفة "الشروق" الجزائرية، قد أوردت أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، اتهم العريفي بالانتماء إلى جبهة النصرة وبمباركة الربيع العربي.