أصبح نادي اتحاد طنجة مهددا مرة أخرى بحرمانه من اللعب أمام أنصاره لمبارتين مقبلتين، على خلفية إشعال جماهيره الشهب النارية في مباراة الفريق أمام الجيش الملكي بالدوري الإحترافي المغربي، ما تسبب في توقيف المباراة لبعض الدقائق بقرار من الحكم الداكي الرداد.

و بحسب الموقع العالمي "كوورة"، فإن تقرير حكم ومراقب المباراة سيكون له دور كبير في تحديد حجم العقوبة التي سيتم توقيعها بحق فريق اتحاد طنجة، والذي عانى الموسم الحالي من عقوبة حرمانه من حضور أنصاره ل 3 مباريات على خلفية تسببهم في أحداث الشغب خلال مباراة الدربي أمام المغرب التطواني عن الجولة الثالثة من الدوري.

وأضاف المصدر، أن اتحاد الكرة المغربي يعاقب الفرق التي تتسبب جماهيرها في توقف المباريات بسبب الشماريخ والشهب النارية، وهو ما قد يزيد من متاعب و معاناة نادي طنجة الذي ينافس على احتلال الصف الأول أو الثاني بذات المسابقة هذا الموسم.