أحالت الفرقة الجنائية بولاية أمن البيضاء صباح أمس الأحد 12 متورطا في قضية انهيار عمارة "بودريقة هولدينغ"، على وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع، أربعة منهم في حالة اعتقال، كانوا رهن الحراسة النظرية فيما تم الاستماع إلى ثمانية في حالة سراح.

وكشفت يومية "الصباح" في عدد الاثنين 7 مارس، أنه جرى وضع المتهمين الأربعة رهن الحراسة النظرية، منذ الجمعة الماضي، كما تم الاستماع الى المتابعين وإجراء المحاضر القانونية للإجابة على ما نسب إليهم من مسؤوليات في وقوع الفاجعة، التي أزهقت أرواح ثلاثة بناءين وتسببت في جروح آخرين.

وأكدت اليومية أن من أشد التهم التي يتابع بها الموقوفون "القتل الخطأ"، حيث جرى تقديم المتهمين صباح أمس الأحد حوالي الساعة العاشرة بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية، فيما لم يعلم بعد القرار الذي اتخذته النيابة العامة في حق المتابعين الاثني عشر.

ونقلا عن مصادر متطابقة، فإن ناجم بنسامي، وكيل الملك لدى ابتدائية عين السبع، أمر مساء الجمعة الأخير، بإيقاف كل من رئيس الورش ورئيس مكتب المراقبة وتقنيين آخرين ومقاول، (المسؤول المباشر عن البنائين) إضافة إلى متهم خامس.