كشف استطلاع حديث أعدته مؤسسة "أفروبارومتر"، لقياس درجة التسامح في 33 دولة إفريقية، أن 82 في المائة من المغاربة يكرهون المثليين.

وذكرت يومية "أخبار اليوم"، في عدد الإثنين 7 مارس، أن المغاربة حلوا في مراتب متأخرة في مؤشر يرصد درجة تسامحهم مع عدد من الظاهر والفئات المجتمعية.

ولم يشمل الاستطلاع ثلاثة بلدان، وهي الجزائر ومصر والسودان، لأن شركاء المؤسسة وجدوا بأن السؤال المتعلق بالتسامح مع الأشخاص مثليي الجنس "حساس جدا".

وأضاف المصدر ذاته، أن المغرب حل في الرتبة 31 من بين البلدان 33 التي شملها الاستطلاع، وذلك بحصوله على معدل 2.36 من أصل خمس نقاط، في حين لم يتعد تنقيط أكثر البلدان تسامحا في القارة الإفريقية، وهي ناميبيا، 3.71 من أصل 5 نقاط.

وتردف اليومية، أن 57 في المائة من المستجوبين في المغارب، كشفوا أنهم "يكرهون بشدة" مثليي الجنس، بينما أكد 25 في المائة بأنهم "يكرهونهم بنسبة أقل"، في حين لم تتجاوز نسبة من لا يهتمون بالميول الجنسي للأشخاص 14 في المائة من المستجوبين، أما نسبة من يحبون مثليي الجنس فلم تتعد 1 في المائة.

وبالنسبة لسؤال التسامح مع الأشخاص الحاملين لفيروس "السيدا"، كشف الاستطلاع أن نسبة المتسامحين مع تلك الفئة لا تتعدى 42 في المائة