استطلاع دولي: أغلب المغاربة يكرهون مثليي الجنس

11

كشف استطلاع حديث أعدته مؤسسة “أفروبارومتر”، لقياس درجة التسامح في 33 دولة إفريقية، أن 82 في المائة من المغاربة يكرهون المثليين.

وذكرت يومية “أخبار اليوم”، في عدد الإثنين 7 مارس، أن المغاربة حلوا في مراتب متأخرة في مؤشر يرصد درجة تسامحهم مع عدد من الظاهر والفئات المجتمعية.

ولم يشمل الاستطلاع ثلاثة بلدان، وهي الجزائر ومصر والسودان، لأن شركاء المؤسسة وجدوا بأن السؤال المتعلق بالتسامح مع الأشخاص مثليي الجنس “حساس جدا”.

وأضاف المصدر ذاته، أن المغرب حل في الرتبة 31 من بين البلدان 33 التي شملها الاستطلاع، وذلك بحصوله على معدل 2.36 من أصل خمس نقاط، في حين لم يتعد تنقيط أكثر البلدان تسامحا في القارة الإفريقية، وهي ناميبيا، 3.71 من أصل 5 نقاط.

وتردف اليومية، أن 57 في المائة من المستجوبين في المغارب، كشفوا أنهم “يكرهون بشدة” مثليي الجنس، بينما أكد 25 في المائة بأنهم “يكرهونهم بنسبة أقل”، في حين لم تتجاوز نسبة من لا يهتمون بالميول الجنسي للأشخاص 14 في المائة من المستجوبين، أما نسبة من يحبون مثليي الجنس فلم تتعد 1 في المائة.

وبالنسبة لسؤال التسامح مع الأشخاص الحاملين لفيروس “السيدا”، كشف الاستطلاع أن نسبة المتسامحين مع تلك الفئة لا تتعدى 42 في المائة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. فرحات عثمان يقول

    إن استطلاعات الرأي لا تدل إلا على رأي من يقوم بها والرأي الذي يراد فرضه، فهي أفضل الوسائل للكذب والخداع. وهذه حالها في الغرب، فكيف تكون عندنا حيث لا يوجد رأي عام؟
    إن الرأى العام يتخفى عندنا بسبب القوانين المجحفة في حق الحريات الشخصية، لذلك يقول الشخص ما لا يفعل ويفعل ما لا يقول. بهذا، لا مصداقية لاستطلاعات الرأي، خاصة في مسائل تُعد من المسكوت عنها. فلا كلام في المثلية، بل هي متواجدة ومنتشرة، إلا أن الخوف من القوانين ومن الفئات القليلة العنيفة يحمل على التظاهر برفضها. أما الحقيقة فالشعوب المغاربية كلها لا ترى زي حرج في الجنس المثلي لأن الإسلام لا يمنعه ولا يجرمه إذا قرأناه قراءة صحيحة، صوفية مثلا.
    وقد دللت على ذلك في كتب ومقالات، حيث بينت أيضا أن الجنس العربي الأمازيغي تمامي، أي أنه مثل الجنس في الطبيعة، لا يفرق بين الذكر والأنثى. فالمثلية هي فطرة طبيعية في بعض البشر وليست فاحشة إلا من منظور الإسرائيليات التي رسبت في الإسلام فشوهته. أما قوم لوط، فقد عذبهم الله للحرابة لا للواط إذ لو كانوا كلهم أهل لواطة لما كونوا قوما أبدا،

  2. homophobe يقول

    ttttttttttttttttttttttttttttffffffffffffffffffffffffffffffffooooooooooooooooooooooo 3LA ZWAML LAHIN3LHOM 9AWM LLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOT TTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTTFFFFFFFFFFFFFFFFFFFFFFOOOOOOOOOOOOOOOOO 3LLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLLA LLLLLLLLLLLLLLLLBBBBBBBBBBBBBBBBBACCCCCCCCCCCCCCCCHAAAAAR RAH LAH KHL LMRA OKHLK RAJL BACH IDORO TAKATOR MACHI KHL9 RAJ NDIRO 9AWM LOTE ACHMN TASAMOHHHHH WACH HADCHI FYH TASAMOH ZWAMLLLL KHSHOMMMMM LI3DAM LA3NATO LAHI 3ALAYHIM TFO 3LA LGNSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSS

  3. farid يقول

    من يزرع آلكره وآلحقد يحصد آلخرآب وآلدمآء

  4. Mehdi يقول

    La majoritè des marocains detestent les homo, bien.
    Dites leurs qu ils ont la plus grandes folle existante sur cette terre. Elle n est que passive et non active et surtout pas bi. Elle n aime pas parler ou donner des discours en public car la seule raison sa voix trop,féminine.
    Allez oma katar hassadouna

    Namasté

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.