بالفيديو.. نصر الله يخرج عن صمته و”يقصف” السعودية وحلافاءها

39
طباعة
في أول خروج له بعد إعلان وزراء الداخلية العرب، تصنيف حزبه ضمن خانة الإرهاب، قال الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني إن النظام السعودي يقف في مقدمة المتآمرين على أي جهة تريد قتال إسرائيل واستعادة الكرامة العربية”.

وجاء ذلك خلال كلمة متلفزة ألقاها نصرالله في حفل، الأحد 6 مارس/آذار، رد فيها على القرارات العربية بتصنيف “حزب الله” “منظمة إرهابية”، واصفا إياها بـ”القرارات التعسفية بحق المقاومة”.

ووصف نصر الله في كلمة ألقاها اليوم الأحد 6 مارس، قرار اعتبار “حزب الله” منظمة إرهابية بـ”القرارات التعسفية بحق المقاومة”، مؤكدا أن “من ينتظر من جامعة الدول العربية أن تحمي لبنان من اعتداءات إسرائيل، كمن يراهن على سراب”، مشيرا إلى أن “الجيش والشعب في لبنان ومقاومته هم من يدافعون عنه”.

وأضاف نصرالله أن “هذه المقاومة في لبنان التي تصفونها بالإرهاب هي التي استعادت البعض من الكرامة والعزة العربية”.

وفي نفس السياق، قال المتحدث: إن “ما لحق بالمسلمين السنة على يد داعش في العراق أخطر مما لحق بالمسلمين الشيعة هناك، ونحن ذهبنا لنقاتل تحت قيادة عراقية وليس لنتدخل بشؤون العراق ولنقاتل التنظيم الإرهابي الذي أجمع العالم على أنه إرهابي فهل نكون نحن مدانين؟”، متسائلا “عن نتائج تشكيل التحالف الدولي المكون من 70 دولة لمحاربة داعش”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. حزب الله يقول

    حينما كان حزب الله يحارب اسرائيل فى 2006 كان ذلك البلاء الحسن باسم الشعوب العربية المسلمة لا باسم الشيعة, وكذلك أيد الثورات العربية فى تونس ومصر, ولكن حينما قامت الثورة على النظام الاستبدادى فى سوريا حارب الشعب السورى بجانب الاستبداد فكان ولاءه للشيعة وليس للمسلمين جمعاء , القادة الشيعة ملتزمون مع بعضهم البعض حققوا بذلك انتصارات عظيمة ضد الهيمنة الغربية وصارت قراراتهم مستقلة وحققوا التنمية فى كل المجالات ليس بالتبعية ولكن بالمفاوضات ,ولكن القادة السنة تابعين للغرب منبطحين امام اسرائيل ابتداءا بكمب ديفيك ,ومتفرقين ينهش بعضهم بعضا كالقطيعة بين المغرب والجزائر وغزو العراق للكويت وغزو ودمار العراق بمساعدة السعودية واجهاض الثورة فى اليمن دائما بمساعدة السعودية واجهاض الثورة فى مصر بمساعدة الخليج, ثم غدرهم جميعا للمقاومة الفلسطينية, وتطبيعهم مع اسرائيل تحت الطاولة وأولهم الامارات, ربما لهذا السبب اختار حزب الله الالتزام مع المستبد الشيعى ضد الشعب السورى السنى, والآن لم يجد القادة السنة الا غباء تسمية حزب الله بالارهابى, تمخض الجبل فولد فأرا

  2. Benhammou يقول

    خطاب مشوق
    انتظر الردود
    اه لو وجدت داعش سبيلا للبنانيات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.