في الفيديو أسفله، ينفرد موقع "بديل"، بنشر وثيقة وهي عبارة عن رسالة، تعتبر آخر ما كتبه محمد آيت الجيد بنعيسى، قبل اغتياله سنة  1993، والتي وجهها لرفيق دربه محمد حداش الشهير بـ"رضوان".

وتتضمن الرسالة التي تخرج لأول مرة إلى العلن، والتي ألقاها "رضوان"، العديد من المعطيات المثيرة التي تؤكد على أن اغتيال بنعيسى كان مدبرا، كما تشير الوثيقة التي خطها الأخير بيده، إلى العديد من التطورات التي عرفتها الساحة السياسية والطلابية في تلك الفترة أي قبيل مقتله.

يشار إلى أن الرسالة تم إلقاؤها، خلال ندوة نظمت بطاطا قرب منزل آيت الجيد بنعيسى من طرف المؤسسة التي تحمل اسمه.