أظهر شريط فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي، لحظة اقتحام بعض المحتجين للقاعة التي احتضنت الندوة التي نظمتها المدرسة العليا للتسيير بوجدة، تحت عنوان "رسالة مفتوحة للشباب المغربي" بمركز الدراسات والبحوث الإجتماعية والإنسانية بذات المدينة، صبيحة يوم السبت 5 مارس الجاري والتي أطرها رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.

وحسب ما يظهر في ذات الشريط الذي تم وضعه على قناة يوتيب تحت عنوان " لحظة اقتحام قاعة الندوة من طرف طلبة جامعة محمد الأول وسط ذهول عبد الاله بنكبران و المنظمين"، فقد اقتحم عدد من المحتجين القاعة التي احتضنت الندوة المذكورة مرددين شعار "إرحل"، قبل أن يقيم المنظمون وبعض الحاضرين للندوة حاجزا بشريا بينهم وبين المنصة التي كان بنكيران يلقي منها كلمته.

واستمر المحتجون لفترة وهم يرددون عدة شعارات من قبيل " بغينا مطعم للطلاب مشي ندوة يا بنكيران" و " إسلام إسلام الجماهير .. إسلام مطيع وبنكيران إسلام المجازر"، و " وخا تعيا ما تطفي غتشعال عتشعال هي نار الجماهير نار قوية غتشعال"، والشعب يريد اسقاط المرسومين.." .

وفي ذات الشريط يظهر بنكيران مخاطبا المحتجين بالقول : " واش هاذ الطلبة خاصهم غير المطعم"، لكن المحتجين استمروا في رفع شعاراتهم رغم محاولات المنظمين وبعض الحاضرين من الأساتذة المتدربين تهدئة الوضع".

وكان أحد الأساتذة المتدربين قدر صرح سابقا لـ"بديل" أن الأساتذة المتدربين وبعض المنظمين نجحوا في تهدئة الوضع بعد الإتفاق على إعطاء كلمات لممثلين عن الطلبة والمعطلين والمكفوفين والأساتذة التدربين، وهو ما تم فعلا".