وصف زعيم حزب التجمع الوطني للأحرار، صلاح الذين مزوار، ناشر يومية أخبار اليوم، توفيق بوعشرين ـ دون أن يذكره بالإسمـ بـ"عراب الإخوان المسلمين والناطق الرسمي باسمهم".

وأضاف مزوار، في كلمته، اليوم السبت 5 مارس، أمام شبيبة حزبه بالدار البيضاء، قائلا: "وصفنا المعني بالأمر بجميع الأوصاف في الجريدة ديالو التي باعها…واش فخباركم أنه باع الجريدة ديالو (يقصد بوعشرين)؟ راه كاين لي فخبارو ولي مافخباروش يبلغ صاحبو.

وتابع قائلا:" أنا أحييه وأقول ليه زيد.. لقد استمرت الهجومات والقراءات.. واذا كانت محاولة لشق صفوف الحزب. ومخبيين عبر الجرائد والمواقع اعتبره قمة ديال الجبن والخوف وأقول لهم إيلا كانت عندكم الشجاعة خرجو وغادي تشوفو هاد الشباب والأطر ديال الحزب آش غادي تدير ليكم".

وختم مزوار كلامه بالقول: "أتمنى أن يفهم البعض خصوصا دوك لي كتبو مساكن".

من جانبه رد توفيق بوعشرين، على هجوم وزير الخارجية، بالقول:"خصص لي اليوم، صلاح الدين مزوار جزءا من خطبته امام شبيبته بالدار البيضاء واتهمتي باني (وكيل الاخوان المسلمين) في المغرب وانني بعت الجريدة التي ارسها الى حزب بنكيران ،ونسي الوزير (المفعفع )انه شريك في هذه الجريمة وانه وزير في حكومة يقودها زعيم ( الاخوان المسلمين ) بالمغرب ،وانه كوزير للخارجية يسيئ لصورة البلد كلما فتح فمه.

توفيق

وأضاف بوعشرين بموقعه الرسمي على "الفايسبوك" قائلا:" الآن فقط فهمت لماذا عين الملك بوريطة وزيرا فعليا لوزارة الخارجية لان مزوار ( فعفع ) الديبلوماسية المغربية التي اصبحت في عهده محل نكت وسخرية وعجز مفضوح ( لم ينس زعيم الزرق حكاية البريمات التي كان يتقاسمها مع بنسودة التي فجرتها اخبار اليوم ) لهذا يحاول ان ينال منها لكن من يسمع لصوت سيده ومن يصدق سياسي من الدرجة العاشرة رضي ان يكون مسخر عند الياس العماري بعد ان كان عصمان يتعامل مع الحسن الثاني اصبح مزوار يتلقى التعليمات من البام".