كشف الناشط الإعلامي، حفيظ رزان، الذي قدم نفسه بصفة المشرف على التواصل في ملف شاب فضح الزفت المغشوش بآسفي، أن هذا الأخير تعرض "للتعنيف" داخل أحد مخافر الشرطة بمدينة آسفي.

وحسب ما دونه رزان عبر حسابه الفيسبوكي، فإن "الجديد في ملف صاحب زفت آسفي أن شرطة الدائرة الخامسة "حي كاوكي " اشبعته ضربا وحضر مسؤول امني، حسب قوله (الشاب) وقال للشاب : أنت حمار".

وأضاف ذات الناشط في تدوينته أنه سأل الشاب المعني، هل يعرفهم بوجوههم وأسمائهم في حال فتح تحقيق في التعذيب الذي تعرضت له فأجاب الشاب: نعم"

وأكد نفس المصدر ، أن ما أورده في تدوينته هي "تصريحات حصرية لمحادثة جمعته بالشاب الذي بثوا فيه الرعب والخوف وهددوه ، مشيرا إلى أنه يمكن نقل كل هذه المعطيات عنه بأمانة وصدق".

...

وحاول بديل معرفة الرواية الأمنية في ما قاله الناشط المكلف بالتواصل في ملف شاب جمعة سحيم، لكن تعذرعليه ذلك، في وقت قال مصدر أمني، رفض الكشف عن هويته لعدم تخويله صلاحية الحديث للصحافة، في تصريح لـ"هسبريس"، "إن التحقيق الذي سيفتح كفيل بالإجابة عن كل ما ورد".