بُث على موقع "اليوتوب"، شريط "فيديو" صادم، يسائل حكومة بنكيران وأجهزتها، حول واقع الصحة بعد سنوات على تنصيبها.

ويظهر الشريط، والمؤرخ بيوم الخميس 3 مارس الجاري، صور حية لمرضى وهم مهملون يفترشون الأرض في هذا الجو البارد، بالمستشفى الجامعي ابن رشد، محاطين بعائلاتهم التي كانت تحاول إدخالهم إلى الداخل وتأمين أسرة لهم، مما أدى إلى مشاداة كلامية بينهم وبين الأمن الخاص بالمستشفى، الذي حاول منعهم من تصوير تلك المشاهد.