قال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، إن الإضراب الوطني كان فرصة للنساء باش "يصبنو" وللرجال "باش يمشيو للقهوة".

وأوضح بنكيران خلال حديثه، بالجامعة الخاصة بمراكش يوم الخميس 3 مارس، أنه "في الماضي كانت كل نقابة سواء صغيرة أو كبيرة، دعت لإضراب تلقى استجابة واسعة وسط المواطنين، في القطاع العام والتعليم والجماعات المحلية والعدل والصحة، وقال:"اليوم مابقاش هادشي، لأننا عملنا الإقتطاع، كيف يُعقل أنك ماتخدمش وتتخلص.."

وأضاف بنكيران:" كانوا من قبل تايخلصوهوم، رغم الإضراب لأنهم ماتايخلصوش من جيوبهوم، وكانت فرصة باش العيالات يمشيو يكملو الشغال اللي عندهوم فالدار، ويديرو التصبين، الرجال يمشيو للقهوة"، مشيرا إلى أنه وجب على المواطن أن يقدر فقدانه لأجرة يوم الإضراب لأن "هناك ما يبرر ذلك".