أوضح تقرير دولي أخير، أن المغرب يعرف أسوء سنوات الجفاف، نتيجة تأثر نحو 54 بالمائة من محاصيل الحبوب.

وكشف تقرير مؤسسة "بلومبرغ" الأمريكية أن إنتاج الجبوب لهذه السنة، يُعد الأدنى منذ أربع سنوات، وهو ما سيؤثر على النمو الاقتصادي بنحو 1,2 في المائة، وسيضطر المغرب إلى الاستيراد لتلبية حاجيات مواطنيه من الحبوب، حيث سيتضاعف استيراده هذه السنة بحوالي 4,76 ملايين طن لموسم 2016/2017، وهو ما يعني إنفاق المغرب مليارات الدراهم من ميزانيته.

وأفادت يومية "المساء"، أن التقرير فسر مضاعفة المغرب لاستيراده، بضعف الانتاج الذي تراجع بأكثر من النصف، إلى جانب كون المغاربة يُعدّون من بين أكثر الدول استهلاكا للحبوب، إذ أوضح التقرير إلى أن المغرب يستهلك ثلاثة أضعاف المعدل العالمي من الحبوب.

وأشار التقرير إلى أن محصول هذه السنة سيبلغ حوالي 3,72 ملايين طن، في حين حقق المغرب 8 ملايين طن سنة 2015.