رجال الأمن وعناصر غريبة يعنفون أساتذة الغد بتطوان

34
طباعة
منعت القوات العمومية بمدينة تطوان، مسيرة كان يعتزم الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بذات المدينة، تنظيمها مساء يوم الخميس 3 مارس الجاري، وقامت (القوات العمومية) بتفريقهم بالقوة.

إصابات أساتذة2

وحسب ما نقله للجريدة الإلكتورنية “بديل”، مصدر من داخل “التنسيقية المحلية للأساتذة المتدربين بتطوان”، فقد “أقدمت القوات العمومية، المشكلة من عناصر التدخل السريع والقوات المساعدة، على منع المسيرة منذ بدايتها بساحة جامع أفيلال، القريبة من مركز تكوين مهن التربية والتكوين”، مضيفا، (المصدر) ” أن السلطات استعملت القوة لتفريق المتظاهرين، وطاردتهم بالأزقة والشوارع المجاورة، وصادرت لافتات ووزر بعض الأساتذة وهواتفهم النقالة التي كانوا يوثقون بها التدخل، الأمر الذي خلف مجموعة من الإصابات نقلت بعضها إلى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة”.

إصابات أساتذة3

وأكد متحدث “بديل” أن مجموعة من الأشخاص الغرباء، قاموا بمضايقة الأساتذة المتدربين، والتحرش بالأستاذات مع محاولة نزع وزرهن والاعتداء عليهن أمام أنظار قوات الأمن التي كانت تطارد الأساتذة المتدربين بالأزقة المجاورة للساحة المذكورة، المتواجدة بحي شعبي”.

إصابات أساتذة5

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. مواطن يقول

    حسبن الله ونعم الوكيل

  2. ملاحظ يقول

    إنه زمن البلطجية القذرة
    إلى أين يريدون أن يذهبوا بهذه البلا؟؟

  3. الصحراوي يقول

    لم يهزمهم الحوار الغير الجاد الان اللجوء الى حوار التحرش ومن الممكن ادخاله في حرب العصابات

  4. مواطن يقول

    حكومة الذل والعار خائنة الشعب المغربي
    تعتدي على خيرة أبناء الوطن
    الأساتذة المتدربون اجتازوا ثلاث مباريات بنجاح واليوم يتم قمعهك والتنكيل بهم هكذا
    تبا لك يا حكومة العار
    الله ياخد فيك الحق

  5. رطاط يقول

    حاميها حراميهابلحية متسخة وباوباش مرتزقة .انهم الخوانجية وهذه طبيعتهمعلى طول التاريخ.اما ما يسمى اليسار والعلمانية و…نائمين في دار الغفلة يحلمون بالفوز في انتخابات لاجدوى منها مهما قالوا.

  6. كاره الظلاميين يقول

    في عهد الشياطين الملتحية اصبحت لدينا دولة البلطجية والشبيحة والشماكرية وقطاع الطرق والجريمة المنظمة وقريبا ميليشيات مسلحة لاسكات اصوات المطالبين بحقوقهم لانه لدينا رئيس حكومة يشتغل مع الله وقوانينه يستمدها من القران لذا كل من عارضه فقد كفر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.