تعليق ـ في هذا المقطع القصير المقتطف من الحلقة المصورة التي خصصها الزميل المهدوي لقضية القاضي المعزول عادل فتحي، يوضح المتحدث بأنه لا يمكن لأي رئيس حكومة مغربية مقبل أن يقوم أكثر مما قام به بنكيران في حق المغاربة.

ويأتي كلام الزميل المهدوي ردا على بعض الإتهامات المغرضة التي يوجهها قادة وقواعد "العدالة والتنمية" لكل من انتقد سياستهم العمومية،بكونه يشوش على الحكومة ويخدم أجندة معينة، موضحا الزميل المهدوي أنه يستحيل أن يقوم أي شخص حتى أفقير والبصري ورضى كديرة لمثل ما قام به بنكيران في حق المغاربة، بالنظر للسياق الزمني الذي جاء فيه والصلاحيات الدستروية الموكولة إليه.

واستعرض الزميل المهدوي جملة من تعسفات حكومة بنكيران على المغاربة أبرزها إعتداءاته على الأستاذة المتدربين وقبله الأساتذة المجازين المطالبين بالترقية وضرل المعلطين وسجنهم والإقتطاع من أجور المضربين وعزل قضاة الرأي إضافة إلى ترهيب الحقوقيين ومنع تأسيس جمعياتهم وغيرها من التعسفات العديدة في حق المواطنين.

يشار إلى أن إعادة نشر هذا المقطع جاء بطلب من العديد من زوار الموقع الذين رأوا فيه معطيات صادمة، موضحين أن وجوده في أخر شريط الفيديو المخصص للقاضي فتحي قد يحرم بعض متتبعيه من الإطلاع عليه، الامر الذي يجعل نشره مستقلا مهما لزوار الموقع.