قال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، إن "الإقتطاع من أجور الموظفين الذين خاضوا احتجاجات وإضرابات، مذكور في القرآن".

وأوضح بنكيران، أنه بعد أن كثُر المستخدمون والموظفون المحتجون والمضربون، في العديد من المجالات كالتعليم والصحة والقضاء، قرر أن يقوم بالإقتطاع من أجورهم، "فتفعفعات الحكومة"، يقول بنكيران.

وأضاف نفس المتحدث:"أن الوزير الراحل عبد الله باها حثه على التريث حتى صدور قانون الإضراب"، ثم قال بنكيران:"قلت ليهوم راه هاد الإقتطاع كاين في القرآن، لأن الله تعالى قال:والسماء رفعها ووضع الميزان"، وأردف:"والميزان فيه كفتان إذا خصصت واحدة للخدمة غادي نخصص الأخرى للأجرة".