أدت موجة الإحتجاجات التي أعقبت حظر شركات الإتصالات لخدمة الإتصال المجاني، عبر الربط الأرضي للأنترنت إلى انسحاب شركة "إينوي"، من مسابقة "ماروك ويب أواردس"، بعد أن كانت مساندها الرسمي.

وذكر منظمو مسابقة "ماروك ويب أواردس"، في بيان لهم، أنه حفاظا على إستقلاليتها، تم التوصل مع المساند الرسمي إلى إتفاق وسط يخدم مصلحة الجميع، تنسحب من خلاله شركة إنوي من المسابقة.

وعبرت المسابقة عن  مساندتها لاستقلالية الأنترنيت، موجهة جزيل الشكر لكل من ساندها خلال الأيام الأخير.

وشهدت المسابقة، انسحاب عدد كبير من المتسابقين من مختلف المجالات، مما هدد مشوار هذه التظاهرة التي يرتقب أن يتم الإعلان عن الفائزين فيها خلال الأيام القليلة القادمة.

ويترقب عدد من المتابعين، إمكانية قبول طلبات المنسحبين، من أجل العودة إلى غمار المنافسات، خصوصا وأن منهم العديد من الطاقات الواعدة والفاعلة في عالم الويب المغربي،  والتي حظيت باهتمام بالغ.