أكد المكتب التنفيذي لـ"نادي قضاة المغرب"، أنه أمام حملة التشهير والاستهداف غير المبرر للجسم القضائي، علاقة بما نشر في بعض المواقع الالكترونية والجرائد الورقية، من كون قاض رفض أداء تذكرة الطريق السيار، " فإن المكتب يوضح للرأي العام أن لا علاقة لأي قاض من قضاة المملكة بالتهرب من أداء الواجب المشار إليه المفروض وفقا للقانون على جميع المواطنين".

وأضاف مكتب النادي في توضيح توصل به "بديل"، أنه "تبين بعد الأبحاث التي باشرتها الجهات المختصة أن الأمر لا يتعلق بقاض وأصدرت بلاغا توضيحيا للرأي العام في الموضوع "، معتبرا " أنه مع ذلك قامت بعض المواقع الالكترونية والجرائد الورقية مع كامل الأسف بصياغة عناوين توحي بكون الأمر يتعلق بقاض ومن ذلك ما صاغته أحد المواقع بالعنوان التالي :" الرميد يوقف مسؤولا قضائيا امتنع عن أداء واجب تذكرة الطريق السيار " .

وللأسف يضيف توضيح النادي، " فإن هذا الموقع هو موقع رسمي لهيئة حزبية المفروض فيها أن تقوم بتأطير المواطنين وفق الدور المنوط بها دستوريا لا الإسهام في تكريس الصورة السلبية عن القضاء المغربي في ذهنية المواطن المغربي مما يزيد فقد الثقة في المؤسسات الوطنية".

وفي حديث لـ"بديل" كشف مصدر قضائي، أنه "من بين التي روجت لهذا الخبر الكاذب، الموقع الإلكتروني الرسمي لحزب وزير العدل والحريات، المصطفى الرميد، الذي تناول هذه الإشاعة بشكل يمس من سمعة القضاء المغربي".